Home » مغص الحمل أسبابه وكيفيه تهدئته بدون إضرار بالحمل

مغص الحمل أسبابه وكيفيه تهدئته بدون إضرار بالحمل

بواسطة نورهان رستم
مغص الحمل

مغص الحمل قد يحدث في أي وقت من أشهر الحمل بداية من مرحلة الإخصاب حتى الولادة، ويختلف شكل المغص عند الحامل من شهر إلى آخر حسب تطورات الجنين، ففي البداية أو في الأيام الأولى للحمل يكون المغص مرتكزاً على أحد جانبي البطن مع حدوث تقلصات رحمية لنزول الإفرازات التي يعد الهدف الرئيسي منها هو تنظيف الرحم وتهيئته لاستقبال الجنين، يتغير شكل المغص ويرتكز على منتصف البطن من الأسفل في منطقة الرحم نفسها ويتغير شكل الألم وكثافتها من شهر لآخر، فما هي أسباب مغص الحامل وما طرق العلاج بشكل آمن على الجنين؟.

متى يبدأ مغص الحمل

السيدات اللاتي ينتظرون الحمل تجدهن دائماً ما يسألون متى يبدأ المغص لأعرف أنني حامل، في حقيقة الأمر أن المغص أثناء الحمل يبدأ بلحظة الحمل نفسها أو لحظة إخصاب البويضة، ولكن قد لا تشعر به لأنه يكون على هيئة تقلصات خفيفة لا تصاحبك أكثر من نصف ساعة، ثم تبدأ بعد ذلك آلام تشبه آلام قدوم الدورة الشهرية حتى تعتقد أنها هي.

في الحقيقة لا يمكن تشخيص الحمل من خلال المغص، فهو ليس مميزاً للحامل بل يتشابه مع مغص الدورة الشهرية مما يجعلك تعتقد أن الأمور طبيعية، ولكن الطريقة الوحيدة التي يمكنك بها تشخيص الحمل هي اختبار الحمل.

أسباب المغص عند الحامل

مغص الحامل في الشهور الأولى

  • يكون على شكل تقلصات أو آلام تشبه آلام الدورة الشهرية وهي ناتجة عن انغراس البويضة المخصبة داخل الرحم ثم عملية تثبيت الجنين داخل الرحم مما ينتج عنها بعض الآلام.
  • تكون الآلام مستمرة أو متقطعة وتختلف حدتها من امرأة لأخرى أو حتى من حمل إلى آخر لنفس المرأة.
  • يرتفع هرمون البروجسترون في الجسم بشكل كبير وقد ينتج عن ذلك حدوث انتفاخ بالبطن مع غازات.
  • يصاحب المغص بعض الأعراض الأخرى مثل الغثيان أو الآم المعدة أو قيء وانتفاخ وألم في الثديين.

مغص الحمل في الشهور الوسطى

  • يحدث نتيجة تمدد الرحم وزيادة حجمه وقد يحدث بسبب اتساع عظام الحوض وتكون الآلام شديدة ولكنها لا تستمر طويلاً.
  • لا يكون الألم على شكل تقلصات وإنما يختلف شكل الألم عن الأشهر الأولى من الحمل، ولكن بوجه عام تتميز الشهور الوسطى من الحمل بأنها الجزء الهادئ منه ورغم آلامها فإنها لا تستمر.

ألم البطن للحامل في الشهور الأخيرة

  • من الطبيعي أن لا يحدث مغص شديد في الأشهر الأخيرة وإنما الآم متقطعة وخفيفة تنتج من اتساع الرحم وعظام الحوض أيضاً بالإضافة إلى حركة الجنين الكبيرة.
  • مع اقتراب الولادة تبدأ المرأة في الشعور بالمغص على فترات متباعدة ولا علاقة لها بالطلاق.
  • إقرأي أيضاً: علاج الحموضة وحرقان المعدة عند الحامل بطرق طبيعية وفعالة
  • مع دخولك الشهر التاسع من الحمل ابدأي في الشعور بالتقلصات الرحمية والتي تختلف حدتها، ولكنها بلا شك تكون أكثر حدة مع اقتراب الطلق حتى يحين موعد الولادة.

علاج مغص البطن للحامل

ليست هناك مشروبات معينة تساعد على تخفيف ألم البطن للحامل ولكن يمكن للحامل عمل بعض الحيل التي تساعد على التغلب على مغص البطن في فترة الحمل وهي:

  • ممارسة رياضة المشي الخفيف.
  • وضع اليد على منطقة الألم لتخفيفه.
  • تناول الماء الدافئ فقط بدون اي إضافات أو يمكن تناول الحليب الدافئ أيضاً.
  • في حالة كان المغص شديداً ننصحك باستشارة الطبيب لوصف احد المسكنات الخفيفة.
  • في الشهر التاسع من الحمل يمكنك إضافة ملعقة من عسل النحل إلى الماء الدافئ أو تناول المشروبات التي تساعد على فتح الرحم وتسهيل الولادة مثل اليانسون.

 

مقالات ذات صلة

إترك تعليق