صبغ الشعر للحامل وفرده آمن على الجنين أم لا؟

صبغ الشعر للحامل وفرده من الأشياء التي تقلق كل حامل طوال فترة الحمل، فدائماً ينصح الأطباء بتجنب أي مواد كيميائية أثناء فترة الحمل، لذلك تتساءل الكثير من السيدات الحوامل عن مدى تأثير صبغة الشعر للحامل وكذلك فرد الشعر للحامل على الجنين وهل من الممكن أن تسبب له الضرر، والآن بيتي مملكتي يقدم لك كل ما يخص صبغة الشعر وفرد الشعر طوال فترة الحمل ونجيب على كل الأسئلة التي تتعلق بهذا الأمر:-

هل صبغ الشعر للحامل وفرده آمن على الجنين أم لا؟

صبغات الشعر

يعتمد استخدام الصبغات أثناء فترة الحمل على عدة عوامل منها نوع الصبغة، فعلى سبيل المثال الحناء ليس لها أضرار إذا ما قورنت بالصبغات الكيميائية وأيضاً على كونك في أي شهر من أشهر الحمل، حيث يُمنع منعاً باتاً استخدام صبغات الشعر في الحالات الآتية:-

متى تكون صبغة الشعر خطر أثناء الحمل؟

  • إذا كنت في الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل .
  • إذا كنت تعانين من بعض التشققات في فروة رأسك، حيث أن التشققات تساعد على امتصاص الصبغة بشكل أسرع إلى داخل الجسم مما قد يؤثر على صحة الجنين.
  • في حالة استخدام صبغات ذات رائحة قوية كتلك الصبغات التي تحتوي على مادة الامونيا والتي يمكنك استنشاقها أثناء وضع الصبغة مما يؤثر على الجنين وقد يصاب بالإختناق.

نصائح لتطبيق صبغة الشعر أثناء الحمل

  • من الأفضل تطبيق صبغة الشعر في الثلث الأخير من الحمل.
  • قومي بتطبيق الصبغة في مكان جيد التهوية وحاولي ألا تستنشقي الأبخرة حتى لا تؤثر على صحة جنينك.
  • استخدمي صبغات خالية من الأمونيا والروائح النفاذه.
  • لا تطبقي الصبغة على فروة رأسك أو الحواجب أو الرموش حتى لا يمتصها الجلد بشكل أسرع وتؤثر على جنينك.
  • يمكنك دهن القليل من زيت الزيتون على فروة رأسك حتى تقللي من تأثير الصبغة على جلدك ولكن لا تدهني شعرك بالزيت حتى يتلون بشكل صحيح.
  • يمكنك عمل اختبار حساسية قبل تطبيق الصبغة، لأنه في بعض الحالات تظهر حساسية ضد الصبغات في فترة الحمل.

فرد الشعر بالبروتين والكيراتين أثناء الحمل

يحتوي البروتين والكيراتين المستخدم في فرد الشعر على مادة الفورمالين مهما كان نوعه وهي مادة كيميائية شديدة الخطورة تستخدم في الحفظ، لذا فلا ينصح تطبيقه أبداً أثناء فترة الحمل حتى لا تؤثر على صحة الجنين أو تهدد حياته.

الفرد الكيميائي أثناء الحمل

فرد الشعر الكيميائي هو استخدام مواد كيميائية تساعد على فرد الشعر غالباً ما تكون تركيبة مكونة من البوتاس والأمونيا وبعض المركبات الأخرى، ويباع على شكل كريمات فرد للشعر، في الصيدليات وهو من أسوأ أنواع الفرد، حيث يؤثر تأثيراً سلبياً على الشعر ويحرق الشعر إذا تم استخدامه بطريقة خاطئة.

الميزة الوحيدة في كريمات فرد الشعر الكيميائي هو أن سعرها رخيص إذا ما قورنت بسعر فرد البروتين أو الكيراتين، بينما العيوب التي نجدها في كريمات الفرد متعددة منها عيوب تتعلق بالشعر نفسه مثل تساقط الشعر وتقصفه، وأيضاً عيوب تتعلق بفترة الحمل حيث تؤثر بشكل سلبي على الجنين إذا ما تم استنشاق مادة الأمونيا، وكذلك خوفاً من امتصاص هذه المواد الكيميائية عبر أغشية الجلد إذا ما كان هناك تشقق في فروة الرأس أو جرح أو ما شابه ذلك.

ومن هذا نستنتج أن فترة الحمل تلك من الفترات الحساسة في حياة المرأة لا بد أن تتعامل معها بحذر، لذلك يمكنك تأخير صبغات الشعر إلى الأسبوع الأخير قبل الولادة، كما يمكنك تأخير فرد الشعر إلى ما بعد الولادة أو استبداله بالوصفات الطبيعية للشعر.