خرافات لا أصل لها في التعامل مع الأطفال حديثي الولادة

هناك أخطاء في تربية الأطفال كثيراً ما ترتكبها بعض الأمهات نتيجة العادات الموروث الخاطئة، نسمع من الجدات عن معلومات عن تربية الاطفال حديثي الولادة وبعض الصفات التي عليك أن تتعاملين بها مع أبنائك، منها ما قد يكون صحيحاً وآخر لا يكون إلا مجرد خرافات، تحتاج تربية الأبناء إلى خبرة الجدات إلى جانب بعض القراءة والبحث، خاصة فيما يتعلق بصحة الأطفال أو طبيعة مأكولاتهم أو حتى في الأشياء التي تُبنى عليها شخصية الطفل، الآن نقدم إليك خرافات لا أصل لها في التعامل مع الأطفال حديثي الولادة أو الرضع وكيفية تعديل تلك الأخطاء. 

خرافات لا أصل لها في التعامل مع الأطفال حديثي الولادة

البكاء يقوي رئة المولود

  • ربما تكوني قد سمعتي تلك المقولة من قبل، فالبكاء لا يقوي رئة المولود ولكنه يقوي من تمرده ويضعف من ذكاؤه في المستقبل، على الأم أو الأب ألا يتركون مولودهم يبكي فلا بد أن هذا البكاء له سبب ما، وأكثر أسباب بكاء المواليد هو أن الطفل يريد أن يشعر بالأمان، فقد يهدأ سريعاً فور أن تضمه الأم.

لا تحملي طفلك حتى لا يعتاد على الحمل

  • تعتقد الجدات أنه من الأفضل ترك الرضيع بمفرده في سريره وألا تحمله الأم لفترات طويلة، حتى لا يعتاد على الحمل، ولكن في الحقيقة أن تلك المقوله خاطئة، فالرضيع يشعر بالأمان أثناء حمل أحد والديه له، وأيضاً سوف يتيح له ذلك الإقتراب من والديه والتعرف عليهما بشكل أسرع.

اتركي طفلك ينام بغرفته

  • تلك المقولة لا تنطبق على جميع الأطفال، فبعض الأطفال ينامون نوماً عميقاً إذا ما تم تركهم بمفردهم في غرفتهم الخاصة، أما البعض الآخر يحتاج إلى وجود أحد والديه إلى جانبه وغالباً ما تكون الأم، حتى يعتاد على النوم ثم ينتقل بعد عدة سنوات إلى غرفته الخاصة.

ارسلي طفلك إلى الحضانة بعمر صغير

  • تلك المقولة خطأ أيضاً وتجعل علاقة الطفل بوالديه غير سليمة، طفلك يجب أن يكون إلى جانبك على الأقل في أول ثلاث سنوات من عمره، وأيضاً يجب أن يتعلم منك أنت كل شيء في البداية ثم أرسليه بعد الثلاث سنوات إلى الحضانة.

اجلسي طفلك على النونية بعد إتمامه العام

  • لا يستطيع طفلك التحكم في عضلاته قبل إتمامه العامين، لذا فعلى الأم أن تنتظر لتعليم طفلها الجلوس على النونية حتى تسمح له عضلاته القيام بذلك، فهذه العملية تحديداً تعتمد على قدرات طفلك ولذا فهي تختلف من طفل لآخر.

أخطاء أثناء إطعام طفلك

حليب الأم ضعيف

  • إذا كانت هذه هي تجربة الولادة الأولى لك، ففي أول ثلاثة أيام من عمر طفلك من الطبيعي أن يكون حليب الأم ضعيف وشفاف، ففي البداية يحتاج الطفل إلى حليب السرسوب وهو حليب ذو طبيعة شفافة، ولا يزيد كميته عن 30 ملليلتر في اليوم الأول، ثم 300 ملليلتر في اليوم الثاني والثالث وبالتالي هذا طبيعي.

ارضعي طفلك كلما بكى

  • من العادات السيئة، فتنظيم الرضاعة من أهم الخطوات التي يجب أن تتبعها الأم حتى لا يصاب الطفل بالمغص أو الإملاء، يحتاج الطفل إلى أن يرضع مرة واحدة كل ساعتين لمدة عشر دقائق.

إدخال الطعام الصلب بعد 3 أشهر

  • هذا خطأ كبير ترتكبه الأمهات، فلا زالت معدة الطفل صغيرة وحساسة لن تتحمل الطعام الصلب، من الضروري أن يعتمد الطفل على الرضاعة الطبيعية فقط في أول ستة أشهر من عمره، ثم ابدأي بعد ذلك في إدخال الطعام منذ نهاية الشهر السادي وابدأي بالطعام الخفيف على المعدة مثل التفاح المسلوق والمهروس، أو الكوسا.