كيفية التخلص من اللهاية وفطام الرضيع منها بثلاث طرق فعالة

تتعدد طرق التخلص من لهاية الطفل أو التتينة “أو مصاصة الاطفال والرضع”، ولكن تظل الأمهات في حيرة حتى يتخلصن نهائياً منها، الكثير من الأمهات يفضلن استخدام اللهاية لأطفالهن في سن مبكرة، وهي مفيدة جداً خاصة في تخفيف آلام المغص التي يعاني منها الأطفال في الشهور الأولى، فهي تقوم بشغل الطفل عن الإحساس بالمغص وخاصة مع هؤلاء الأطفال الذين يصرخون باستمرار لإحساسهم بعدم الراحة، ولكن المشكلة الأكبر التي تخص هذه العادة هي وقت فطام الرضيع عن اللهاية والذي يعد من أصعب الأوقات على الأم، فالطفل يعتاد عليها بشكل كبير وتصبح جزءاً منه ولا يتخلص منها بسهولة، والآن نعرفك على كيفية التخلص من اللهاية وفطام الرضيع منها بثلاث طرق فعالة وأيضاً العمر المناسب لترك اللهاية.

كيفية التخلص من اللهاية وفطام الرضيع منها

طريقة القص

  • يمكنك قص جزء صغير من لهاية طفلك يومياً، تلك الطريقة سوف تجعل طفلك غير معتاداً على شكل لهايته الجديد ومن الممكن ألا تسبب له نفس الشعور المرضي الذي يشعر به مع استخدامها، مما يؤدي في النهاية إلى أن الطفل يتركها من تلقاء نفسه، وتلك الطريقة تعتبر من الطرق الفعالة والأقل مجهوداً على الأم، ولكن عند تطبيق تلك الطريقة قومي باستخدامها مع لهاية قديمة بحيث يكون هناك لهاية أخرى إذا تضرر طفلك من تلك الفعلة من اليوم الأول وبدأ في الصراخ الشديد.

طريقة التخلص التدريجي

  • تنصح الكثير من الأمهات بفطام اللهاية بشكل مفاجيء، ولكن في تلك الحالة يتأثر الطفل ويتأذى نفسياً بشكل كبير، فمن الأفضل أن تمهدي طفلك للفطام من اللهاية من الشهر السابق للفطام، بحيث تقللي من استخدامها في كل يوم مهما أبدى من عدم الراحة، يمكنك إلهاء طفلك عن طريق إعطائه بعض الألعاب طوال فترة استيقاظه، وأن يقتصر استخدامها في فترة النوم فقط، ثم نزعها بعد ذلك وسوف يستغرق الأمر مجهود ثلاثة أيام فقط أثناء فترات النوم .

طريقة جنية اللهاية

  • تلك الطريقة تفيد جداً في حالة الأطفال الأكبر سناً أو الأطفال الذين قاربوا على العامين من العمر، اقنعي طفلك أنه كبر وأن جنية اللهاية تأتي لتأخذ اللهاية منه في الليل لكي تعطيها إلى طفل آخر مولود حديثاً، ولكن انتبهي أن تستخدمي تلك الحيلة ولديك طفل آخر حديث الولادة في منزلك حتى لا يتصرف طفلك الكبير تصرفاً عنيفاً يؤذي الصغير.

كيفية التعامل مع الطفل بعد فطام اللهاية

إن تلك المرحلة تعد من المراحل الصعبة في حياة طفلك، فاللهاية أو التتينة بالنسبة له هي الأمان، فنزع الأمان من الطفل هو مؤكد شيء يسبب له الخوف والإنزعاج وقد يستيقظ في الليل باكياً بسبب عدم وجود اللهاية، فبعد أن تعرفت على كيفية التخلص من اللهاية بقى أن تتعرفي على طريقة التعامل مع طفلك وهي على النحو التالي:

  • لا تنزعي منه اللهاية إذا كان غير مستعداً لذلك، العمر المناسب لترك اللهاية هو من عام لعام ونصف، حيث قبل ذلك يكون صغيراً وكذلك تكون ذاكرة الطفل أضعف من المراحل التالية لهذا العمر.
  • ضميه بحنان واجعله يشعر بالأمان، كوني قريبة منه في كل الأوقات فهو يحتاج إليك بشدة في هذا الوقت.
  • لا تجعلي طفلك ينام في غرفته وحيداً في أيام ما بعد فطام اللهاية، حيث سيبدأ في الصراخ والبكاء كلما تحرك خلال ساعات نومه، لذلك يجب ألا تفارقيه حتى لا يبكي كثيراً.
  • ابدأي معه بقراءة قصص ما قبل النوم للأطفال واجعليه يشاهد الصور حتى يبدأ في الإنشغال عن اللهاية في وقت ما قبل النوم.
  • اجعليه يرضع أو يأكل وجبة حتى الشبع قبل النوم ثم اجعليه يستمتع بحمام دافئ حتى ينام نوماً عميقاً.