السمنة عند الاطفال أسبابها وعلاجها

السمنة عند الاطفال مشكلة أصبحت تنتشر بصورة كبيرة، والتي قد تنتج عن العوامل الوراثية أو العادات الغذائية السيئة التي يتبعها الآباء والأمهات مع أطفالهم في المجتمعات العربية بشكل خاص، بالإضافة إلى قلة الحركة وعدم ممارسة الرياضة بشكل يتيح للجسم حرق المواد الغذائية التي يتناولها في خلال اليوم، وأيضاً عدم الانتباه إلى نوعية الطعام المقدم للطفل، فالكثير من الأمهات لا يتوانين عن تقديم الأطعمة الدسمة للأطفال وأيضاً الأطعمة التي تحتوي على اللحوم المصنعة وأبسطها اللانشون والذي يتناوله الأطفال بكثرة إلى جانب البرجر وأنواع كثيرة من اللحوم المصنعة والتي لا تتوقف أضرارها عند السمنة فقط، بل تتعدى حدود ذلك وتصل إلى الإصابة بأمراض خطيرة لا قدر الله، لذلك سنحاول من خلال هذا المقال مناقشة مشكلة أضرار السمنة عند الأطفال وكيفية علاجها بشكل صحيح دون ممارسة أي ضغوط على الطفل.

السمنة عند الاطفال أسبابها وعلاجها

السمنة عند الأطفال لا يتوقف ضررها على شكل الطفل ومقارنته بزملائه من نفس عمره وإنما تمتد أضرارها إلى ما هو أبعد من ذلك، فالسمنة خطرة ولها أضرار عديدة تتمثل في أضرار تتعلق بالأمراض المزمنة مثل مرض السكر وضغط الدم وأمراض القلب والكوليسترول إلى جانب الإصابة لا قدر الله بأحد أنواع السرطان نتيجة التعود على الإفراط في تناول السكريات وأيضاً ضعف الجسم منذ الصغر فعلى الأم أن تنتبه جيداً للغذاء الذي تقدمه لطفلها منذ الصغر.

أسباب السمنة عند الاطفال

أسباب تتعلق بالطعام

  • كما ذكرنا مثل تناول اللحوم المصنعة والوجبات السريعة والأكلات المليئة بالدهون إلى جانب الإكثار من تناول الشوكولاتة والحلوى يومياً.

القلق والتوتر

  • تلعب الحالة النفسية للطفل دوراً هاماً في الحفاظ على صحة وسلامة جسده بشكل عام، فالقلق والتوتر غالباً ما يزيدون من إفراز هورمون الكورتيزول في الجسم مما يؤدي إلى السمنة والتي غالباً ما تكون متعلقة بمنطقة البطن، فمع استمرار حالة القلق والخوف يبدأ حزام البطن لديه بتجميع الدهون ومن ثم تظهر مشكلة بروز البطن لدى الطفل، فالحفاظ على نفسية الطفل أيضاً هو أمر في غاية الأهمية.

عدم ممارسة الرياضة

  • من المفترض أن يبدأ الطفل في ممارسة الرياضة فور اتقانه للمشي، وتعلمه بشكل جيد أي بعد بلوغه العامين من عمره، تبدأ الأم في تحفيز طفلها بممارسة الرياضة عن طريق جعل ممارسة الرياضة هو وقت للمتعة والمرح وأن تنضم الأم لممارسة الرياضة مع أطفالها حتى يشعروا بالبهجة والسعادة، أيضاً على الأم أن تعطي أطفالها المكافٱت في نهاية الأسبوع إذا قاموا بالإلتزام بأداء الرياضة على مدار أيام الاسبوع ولتكن نزهة في نهاية الأسبوع في المكان الذي يفضلونه، ذلك الأمر سوف يجعل الطفل يحب الرياضة ويسعى في ممارستها وسوف تصبح لديه عادة يومية حتى يكبر، فالرياضة من العادات اليومية الهامة التي يجب أن نعود أطفالنا عليها حتى تكون أجسامهم سليمة.

قلة عدد ساعات النوم

  • يحتاج الطفل ما بين 8 إلى 10 ساعات يومياً للنوم والراحة، فإذا كانت عدد ساعات نوم طفلك أقل من ثماني ساعات فمن المحتمل أن يصاب بالسمنة، فالطفل يجب أن يأخذ قسطا من الراحة التي تساعده على الحفاظ على وظائفه الحيوية، ولتكن تلك الساعات في المساء حتى يستفيد جسمه وتنتظم عمل إنزيمات الجسم بشكل أفضل وكذلك يستطيع جسمه التخلص من السموم في فترات السكون والراحة المسائية.

اعراض السمنة عند الاطفال وكيفية التعامل معها

في العام الأول من حياة الطفل

  • لا يمثل الوزن أهمية كبيرة إلا في حالة أن وزنه الزائد من الممكن أن يؤثر على معدل نموه بشكل طبيعي، على سبيل المثال إذا كان الوزن الزائد سوف يتسبب في تأخر المشي لدى طفلك، فمن الأفضل أن تقللي من وقت الرضاعة تدريجياً أو تقللي من حجم الرضعة إذا كان يعتمد طفلك على الرضاعة الصناعية.

أما بعد اتمام طفلك عامه الاول وحتى يصل إلى عمر الثلاث سنوات

  • عليك أن تنتبهي جيداً إلى وزنه وقومي بقياس وزنه مرة شهرياً للمتابعة فقط، واحرصي دائماً على ألا يتناول طفلك الأطعمة ذات نسبة السكريات المرتفعة وأيضاً لا تجعلي طفلك يتناول الأطعمة المليئة بالدهون مثل الوجبات السريعة.

بعد الثلاث سنوات

  • إذا أتم طفلك عامه الثالث فهو على أتم الاستعداد لممارسة الرياضة، ارسليه إلى النادي إن أمكن أو قومي بتدريبه في المنزل مع اللعب والمرح معه حتى يتقبل التدريب، احضري بعض الفيديوهات لأنواع مختلفة من الرياضات على اليوتيوب ثم اجعلي طفلك يختار بنفسه الرياضة التي يحب أن يمارسها ثم اجعليه يتعلم منها يومياً، قارني حجم طفلك بزملائه في الحضانة أو المدرسة واسألي نفسك هل هو في المعدل الطبيعي أم لا.

احسبي كتلة الدهون في جسم طفلك

  • تتراوح النسبة الطبيعية لمؤشر كتلة الدهون في جسم طفلك ما بين 14 إلى 17 فقط قبل سن الست سنوات  أما الأطفال الذين أتموا السادسة من العمر فقد تكون نسبة الدهون لديهم في المعدل الطبيعي حتى 21، يمكنك حساب مؤشر كتلة الدهون عن طريق بعض التطبيقات التي يمكنك تحميلها عبر جهازك الذكي أو اللاب توب، أو وزن الطفل على ميزان inbody وهو ميزان إلكتروني متطور يحسب بدقة وزن الدهون والعضلات ونسبة الماء ويوجد في الصيدليات الكبرى.

كيف أتعامل مع طفلي المصاب بالسمنة

  • إذا اكتشفت أن طفلك مصاباً بالسمنة لن تحتاجي إلى جعله يلتزم بحمية غذائية صارمة فهو في النهاية ما زال طفلاً يريد تناول الحلوى واللعب والإنطلاق، ولكن كل ما عليك فعله حقاً هو أن تقومي بتقليل نسب الدهون والسكريات في الأطعمة التي يتناولها وتقنين وجبات الحلوى والشيبسي وما إلى ذلك لتصبح مرة أو مرتان أسبوعياً بدلاً من مرة يومياً، كما يمكنك زيادة الوقت الذي يستهلكه طفلك في ممارسة الرياضة يومياً والإعتماد على اللعب الذي يبذل فيه الطفل طاقة كبيرة في الحركة.
  • إقرأي أيضاً: أسهل رجيم للأطفال لإنقاص الوزن صحي وسريع المفعول
  • حاولي أن تتعلمي بعض وصفات الطبخ الخفيفة والشهية حتى يحبها طفلك، زيني الخضروات وأخبري طفلك بفوائدها الرائعة حتى يمكنه تناولها وتابعي وزنه بشكل دوري.