Home » علاج رائحة الفم الكريهة نهائياً

علاج رائحة الفم الكريهة نهائياً

بواسطة نورهان رستم
علاج رائحة الفم الكريهة نهائياً

علاج رائحة الفم الكريهة نهائياً يتطلب أولاً معرفة ما هي أهم أسباب رائحة الفم الكريهة إذ أن رائحة النفس هى من أهم الأدلة على حالة الجسم ومدى تمتعه بالصحة والعافية ولها أسباب متعددة، فمثلا فى حالة الصيام تسمى هذه الرائحة بالخلوف، وشبهها الرسول صل الله عليه وسلم بأنها أطيب من رائحة المسك عند الله سبحانه وتعالى، ومعنى الخلوف أو البخر هى الرائحة المتغيرة من الفم بسبب الصيام، ولكن قد نجد رائحة الفم الغير مرغوب فيها في حالات أخرى مما تسبب الضيق والحرج لمن يعاني منها، قد ترجع إلى أسباب مرضية أو عادات غير صحيحة، ننشر لكم أهم أسباب رائحة الفم الكريهة وعلاجها.

علاج رائحة الفم الكريهة نهائياً

هناك الكثير من الطرق التي يمكن استخدامها لعلاج رائحة الفم الغير مستحبة ومنها:

  • استخدام غسول الفم يومياً برائحة النعناع أو القرنفل أو أي رائحة منعشة.
  • إقرأي أيضاً: طرق تبييض الأسنان بالبيكنج بودر
  • استخدام معطرات الفم الموضعية.
  • مضغ أوراق النعناع أو الريحان.
  • تناول المشروبات العشبية ذات الرائحة العطرة مثل اليانسون أو القرفة.
  • إذا كانت رائحة الفم مزمنة يفضل التوجه إلى طبيب الأسنان أو طبيب الباطنة لتحديد أصل المشكلة ومن ثم معالجتها.

أسباب رائحة الفم الكريهة

  • حدوث التهابات باللثة أو الفم أو جيوب بالأسنان، أو تسوس أو تراكم الرواسب الجيرية على الأسنان، وبالتالي زيادة نشاط الجراثيم مما يؤدى إلى انبعاث روائح كريهة، نتيجة نشاط هذه الجراثيم المتعايشة داخل فم الإنسان على فضلات الطعام وبالتالى حدوث تخمر لتلك البكتيريا والذي يؤدي بدوره إلى انبعاث تلك الروائح الكريهة.
  • حدوث إلتهابات أو اضطرابات معوية، ينتج عنها غازات تنتقل عن طريق الدم إلى الكبد، ثم إلى الرئتين فتخرج مع هواء الزفير، مثل غازات الميثان والذي ينتج من أمعاء كل من يعانى من سوء امتصاص الكربوهيدرات، مثل اللبن أو السكر وإنتاج أيضاً غازات الهيدروجين، الذى يخرج أيضاً عن طريق التنفس.
  • الالتهابات المزمنة فى الجيوب الأنفية، أو الالتهابات بالجهاز التنفسى أيضاً يؤدى إلى انبعاث رائحة كريهة يحملها هواء الزفير خارج الفم.
  • فى المراحل المتقدمة لمرضى الكبد، وحدوث تليف بالأنسجة، فيقوم الدم فى أمعاء المريض بامتصاص المركبات ذو الرائحة الكريهة مع هواء الزفير عن طريق الرئتين وأيضاً فى البول.
  • مرضى البول السكرى، يخرج من البعض منهم رائحة مركب الاسيتون وهى رائحة تشبه التفاح المتعفن، تلك الرائحة تنتشر على طول القناة الهضمية ومنها الفم.
  • تناول الكثير من الأطعمة الغنية بالكربوهيدرات والنشا والذي يتخمر على طول القناة الهضمية مسبباً عسر الهضم وتعفن لبعض بقايا الطعام في المعدة، تلك البقايا المتعفنة تطلق روائح غير مرغوب بها من الفم وتشبه رائحة البيض المتعفن.
  • ممارسة عادة التدخين، ناهيك عن رائحة الدخان الغير مستحبة، فنجد أن رائحة الدخان تختلط مع الروائح الأخرى ليخرج من الأفواه رائحة مضاعفة تؤذى من يجالس المدخن.
  • تناول بعض الأغذية مثل الفجل أو الكرات أو البصل أو الثوم، ينتج عن امتصاصها بعض المركبات المنفرة أنفاس الناس.
  • نجد من يقوم برجيم قاس لإنقاص وزنه أو يمتنع عن تناول الطعام فترة طويلة،  ينقصه بعض العناصر التى تتسبب فى تواجد الرائحة الغير مرغوب بها بالفم.

نصائح للحفاظ على رائحة الفم الجيدة

  • التخلي عن ممارسة عادة التدخين .
  • استحباب استخدام السواك، وهو أحد السنن التى غابت عن البعض من الناس.
  • الاهتمام بنظافة الأسنان بعد تناول كل طعام أو شراب، وخاصة المشروبات المحتوية على السكر مثل الشاي والمياه الغازية بشكل متكرر خلال ساعات النهار.
  • تناول الأطعمة التى تحافظ على نظافة الأسنان ومنها التفاح والجزر، وأيضاً مضغ أوراق النعناع الأخضر أو بذور الينسون، وأيضاً المضمضة بمغلى أعواد القرنفل مفيد للثة.
  • إقرأي أيضاً: أخطاء تجنبيها عند غسيل الأسنان بالمعجون
  • استخدام مستحضرات المانيتول على شكل لبان خالي من السكر .
  • الحبهان نبات عطري لاذع ومضغه مفيد لمكافحة الالتهابات، وينظف الأسنان وأيضاً يقي من تورم اللثة.

مقالات ذات صلة

إترك تعليق