أسباب الرائحة الكريهة للفم و طرق العلاج

أسباب الرائحة الكريهة للفم و طرق العلاج :

هى من أهم الأدله على حالة الجسم  ، ومدى تمتعه بالصحة والعافية ولها أسباب متعددة ، فمثلا فى حالة الصيام تسمى هذه الرائحة بالخلوف ، وشبها الرسول صل الله عليه وسلم بأنها أطيب من رائحة المسك عند الله سبحانه وتعالى ،ومعنى الخلوف أو البخر هى الرائحة المتغيرة من الفم …..ولكن قد نجد رائحة الفم وخاصة الغير مرغوب فيها قد ترجع إلى أسباب مرضية منها :

1_حدوث إلتهابات باللثة أو الفم أو جيوب بالأسنان ، أو تسوس أو تراكم الرواسب الجيرية على الأسنان ، وبالتالى زيادة نشاط الجراثيم مما يؤدى إلى إنبعاث روائح كريهة ، نتيجة نشاط هذه الجراثيم المتعايشة داخل فم الانسان ، على فضلات الطعام وبالتالى حدوث تخمر .

2_حدوث إلتهابات أو إضطرابات معوية ، ينتج عنها غازات تنتقل عن طريق الدم إلى الكبد ، ثم الى الرئتين فتخرج مع هواء الزفير ،  مثل غازات الميثان والذى ينتج من أمعاء كل من يعانى من سوء امتصاص الكربوهيدرات ، مثل اللبن أو السكر وإنتاج أيضا غازات الهيدروجين ، الذى يخرج أيضا عن طريق التنفس .

3_الإلتهابات المزمنه فى الجيوب الأنفية ، أو الالتهابات بالجهاز التنفسى ، يؤدى إلى انبعاث رائحة كريهه يحملها هواء الزفير خارج الفم .

4_فى المراحل المتقدمة لمرضى الكبد ، وحدوث تليف بالأنسجة  .. فيقوم الدم فى أمعاء المريض بامتصاص المركبات ذو الرائحة الكريهه ، مع هواء الزفير عن طريق الرئتين وأيضا فى البول .

5 – مرضى البول السكرى ، يخرج من البعض منهم رائحة مركب الاستيون ، وهى تشبه التفاح المتعفن .

6_ممارسه عادة التدخين ،ناهيك عن رائحة الدخان الغير مستحبه ،فنجد أن رائحة الدخان تختلط مع الروائح الأخرى ليخرج من الأفواه رائحة مضاعفة تؤذى من يجالس المدخن .

7_تناول بعض الأغذية مثل الفجل أو الكرات أو البصل أو الثوم ، ينتج عن أمتصاصها بعض المركبات المنفرة لنفوس الناس .

8_نجد من يقوم برجيم قاس لانقاص وزنه ، أو يمتنع عن تناول الطعام فترة طويلة ،  ينقصه بعض العناصر التى تتسبب فى تواجد الرائحة الغير مرغوب بها بالفم .

من النصائح الوقائية لذلك :

*التخلى عن ممارسةعادة التدخين .

*استحباب استخدام السواك ، وهو أحد السنن التى غابت عن البعض من الناس .

*الاهتمام بنظافة الاسنان بعد تناول كل طعام ، أو شراب ، وخاصة المشروبات المحتوية على السكر ، مثل الشاى والمياه الغازية ، بشكل متكرر خلال ساعات النهار .

*تناول الاطعمة التى تحافظ على نظافة الاسنان ، ومنها التفاح والجزر ،وأيضا مضغ أوراق النعناع الأخضر أو بذور الينسون ، وأيضا المضمضة بمغلى أعواد القرنفل مفيد للثة .

*استخدام مستحضرات المانيتول ، على شكل لبان خال من السكر .

*الحبهان نبات عطرى لاذع ومضغه مفيد لمكافحة الالتهابات ، وينظف الاسنان وأيضا يقى من تورم اللثه .

متعكم الله بالصحة والعافية ومنع عنكم كل سوء .

 د.إيمان يحيى

استشاري التغذية العلاجية

دكتوراه تكنولوجيا الأغذية

رأيك وتعليقك يهمنا، شاركينا رأيك

الإيميل الخاص بك سيظل سريا و لن يتم نشره