علاج تقلب المزاج والعصبية بالغذاء وأشهر الأكلات التي تحارب الإكتئاب

هناك عدة أطعمة تحسن المزاج وتزيد من السعادة دون غيرها تعمل على رفع هرمون السيروتونين في الجسم وهو ما يعرف بهرمون السعادة، يحتاج الشخص في بعض الأوقات إلى تناول الأطعمة التي تحسن الحالة المزاجية للجسم بسبب مروره بحالة نفسية سيئة، فبعض المأكولات تسبب السعادة وتحسن من المزاج بشكل ملحوظ وتأثير سريع حتى أن هناك أطعمة تحارب الإكتئاب، في هذا الموضوع سوف نخبرك ببعض من تلك الآطعمة التي من الممكن أن تتناولينها في حالة الغضب أو الاكتئاب أو الدخول في مود سيئ، فهي سوف تفيدك جداً وتعمل على تغيير مزاجك إلى الافضل ، والآن إليكم أفضل أطعمة تعمل على علاج تقلب المزاج ومحاربة الحالة النفسية السيئة كما يلي:-

أفضل أطعمة تعمل على علاج تقلب المزاج

الشوكولاتة

  • تأتي دائماً الشوكولاتة في مقدمة الأكلات التي تساعد على علاج تقلب المزاج والتي تعطي إحساساً حقيقياً بالسعادة، فهي تساعد على إفراز هرمون السعاده بكميات كبيرة من المخ، ولذا فإنك تجد من يواظبون على تناول الشوكولاتة هم سعداء بشكل أكبر من غيرهم ونادراً ما يصابون بالاكتئاب، ولكن العيب الوحيد في الشوكولاتة هو أنها تعمل على زيادة الوزن بشكل كبير وتجنباً لذلك ينصح بتناول الشوكولاتة الداكنة وعدم الإكثار منها، فالشوكولاتة الداكنة تمنحك نفس الإحساس بالسعادة والحالة النفسية الجيدة ولكن دون أن تؤثر على الوزن، ولكن على أي حال لا يجب أيضاً الإفراط في تناولها.

الأسماك

  • ليست كل الاسماك تسبب السعادة، ففقط الأسماك التي تحتوي على نسبة زيوت عالية مثل السالمون والرنجة والتونا هي التي تسبب الشعور بالسعادة والمعنويات المرتفعة، والأسماك من الأطعمة الصحية أيضاً لذا فهو يجمع بين العديد من الفوائد ويمنع الاكتئاب أثناء تطبيق الحميات الغذائية.

الفلفل الحار

  • يحفز الفلفل الحار على إفراز هرمون الأندروفين في الجسم وهو هرمون له دور كبير في تحسين المزاج، لذا لا تترددي في وضع القليل من الفلفل الحار على أكلاتك اليومية، فهو رغم مذاقه الصعب إلا أنه يؤثر على تنشيط خلايا المخ وله دور كبير في الإحساس بالسعادة.

بعض الفواكه

  • هناك بعض الفواكه الدسمة أيضاً تعطي إحساساً بالسعادة مثل فاكهة القشطة والأفوكادو والكيوي والموز، تلك الفواكه تحتوي على نسب عالية من التربتوفان وهي توازي هرمون السيروتونين في تأثيرها على المزاج  كما انها مفيدة وغنية بالعناصر الغذائية الأخرى، لذلك فهي الأفضل على الإطلاق لأنها تجمع ما بين السعادة والصحة، لذلك فيعد اختيارها لمقاومة الإكتئاب وتحسين الحالة النفسية هي من أفضل الخيارات.

بعض الخضروات الورقية

  • لا يقتصر الإحساس بالسعادة فقط على تناول الأكلات الدسمة الغنية بالزيوت أو حتى الفواكه الدسمة، قد تفي بعض الخضروات الورقية بالغرض تماماً وخاصة تلك التي تحتوي على نسب عالية من الماء مثل الخس، لذا فلا تترددي أبداً في اعتماد حصص من الخضروات اليومية في غذائك بشكل يومي، بعض الدراسات أثبتت أن تناول سلطة الكول سلو المكونة من.الكرنب والجزر والمايونيز هي من مسببات السعادة، حيث التفاعل الكيميائي الذي يتكون من خلط هذه المكونات معاً وإضافة بعض السكر ينتج عنه مكونات ترفع من هرمونات السعادة.

الأطعمة الدهنية

  • مثل الزبدة والحلوى الدهنية وكريمة الزبدة والكريم شانتيه والآيس كريم أيضاً تسبب السعادة وزيادة هرمونات الأندروفين، ولكن يجب تناول هذه المنتجات بحذر حيث أنها تؤدي إلى السمنة وزيادة الوزن بشكل ملحوظ، ولكن يمكن الإعتماد عليها بشكل رئيسي أثناء الأزمات العابرة وليس حالات الإكتئاب الشديد الذي يستمر لأيام أو لأسابيع.

جوز الهند

  • لجوز الهند رائحة نفاذة وطعم يضفي مذاقاً جيداً للطعام، لذلك فهو من مسببات السعادة إذا ما تم وضعه على الحلوى المختلفة، فقط استنشاق رائحة جوز الهند في الحلوى يحفز خلايا المخ على إفراز هرمونات السعادة.

القهوة

  • لا شك أن رائحة القهوة تحفز السعادة والإحساس بالإنتشاء لدى الكثير من الأشخاص، فقد ثبت علمياً أن رائحة البن تعمل على توسيع المجرى التنفسي وتحفز الغدة النخامية على إنتاج السيروتونين حتى لو لم تقم بتناول مشروب القهوة، ولكن تناول القهوة في صورة مشروب أو وضع القليل منها على الحلوى يسبب السعادة حقاً، وكذلك النسكافيه والقهوة سريعة الذوبان.

النشويات

  • تناول الأرز والمكرونة والبطاطس المقلية والنودلز من أبرز طرق علاج تقلب المزاج والتي ترفع من معدلات هرمون الأندروفين بشكل كبير، ولكنها أيضاً تسبب السمنة.