Home » الغذاء المناسب لكل مرحلة عمرية وكيفية اختيار الغذاء الجيد

الغذاء المناسب لكل مرحلة عمرية وكيفية اختيار الغذاء الجيد

بواسطة نورهان رستم
الغذاء المناسب

الغذاء المناسب لكل مرحلة عمرية يختلف حسب المرحلة العمرية نفسها بالإضافة إلى عوامل أخرى مثل الوزن والجنس وغيرها، وعلى كل شخص أن يتعلم كيفية اختيار الغذاء الجيد الصحي في تلك المراحل العمرية المختلفة، تتعرض المرأة فى خلال مراحل حياتها العمرية إلى اضطراب الهرمونات، وفى كل مرحلة عمرية لابد من تحديد احتياجها للطاقة المطلوبة في هذا العمر، من خلال اختيار نوعية الغذاء المناسب لها فى كل مرحلة، في الأسطر التالية نتحدث لكِ عن كيفية اختيار الغذاء المناسب لكل مرحلة عمرية في حياة الإنسان.

الغذاء المناسب لكل مرحلة عمرية

الغذاء المناسب في مرحلة البلوغ والشباب

  • وهى من 15-30 سنة، وتتمتع فيها الفتاة بكامل طاقتها الحيوية، وأيضاً كفاءة جهاز الحرق بالجسم، فالفتاة فى هذه المرحلة تحتاج إلى الأطعمة التي تساعد على بناء الأنسجة وتكوين الكتلة العضلية، لذا فيجب الحرص على تناول وجبة الإفطار يومياً، على أن تكون غنية بالكربوهيدرات المعقدة والتي تعتبر وقود اليوم والإحساس بالشبع لفترة طويلة.
  • أيضاً تناول حصة يومية من البروتين من الأشياء الضرورية في مرحلة المراهقة، ومن الأفضل أن تكون تلك البروتينات خالية أو شبه خالية من الدهون، فلو كان شريحه لحم فلابد أن تكون خالية من الدهن، أو ربع دجاجة منزوعة الجلد أو سمك مشوي.
  • أيضاً فى هذه المرحلة يحدث اضطراب للهرمونات، وبدء ظهور الدورة الشهرية وسرعة أكبر لتخزين الدهون بالجسم، وفى هذا السن يتحدد شكل الجسم النهائي للفتاة، مما يؤكد أهمية تناولها الغذاء الصحي والاستمرارية فى أداء الأنشطة الرياضية.

التغذية الصحية في مرحلة النضوج

  • وهى مرحلة 30-45 سنة وفيها يجب الإكثار من تناول الخضروات والفاكهة الطازجة، لاحتوائها على نسبة عالية من مضادات الأكسدة والتي تعمل على تطهير الجسم من السموم الناتجة من عمليتي هضم وامتصاص الغذاء، والتي تعصم المرأة من أضرار صحية كثيرة.
  • أيضاً فى هذه المرحلة يتساوى معدل البناء والهدم، ويجب أن تكون محصلة الدهون من السعرات الحرارية اليومية 15% لأن تناول الدهون فى هذه الفترة يصعب حرقها، والتخلص منها ويجب الانتظام فى هذه المرحلة على ممارسة الرياضة، وخاصة المشى يومياً لمدة نصف ساعة لتفادي الإصابة بهشاشة العظام .

تغذية كبار السن

  • مرحلة كبار السن وهى من 45-60 سنة أو أكثر وفيها يجب الإكثار من تناول الحليب ومشتقاته، بشرط أن يكون خالي الدسم، لمقاومة ظاهرة ترقق العظام التي قد تصيب المرأة بعد انقطاع الطمث.
  • أيضا يجب زيادة نسبة الماء التي تتناولها، مما يؤدى إلى زيادة معدل التمثيل الغذائي لأن معدل الهدم فى هذه المرحلة أكثر من البناء، وبالتالي فإن المواظبة على شرب كميات كبيرة من الماء تعمل على تخليص الجسم من الشوائب الناتجة عن العمليات الحيوية بالجسم، والتخلص من الأملاح الضارة، والتي يمكن أن تؤذى الكلى.

كيفية تقديم الغذاء الصحي للأطفال

إذا كنتِ أماً، فإن عليكِ عزيزتي مسؤولية كبيرة جداً تجاه صحة أطفالك، تبدأ تلك المسؤولية من تغذيتهم غذاء صحياً يساعدهم على نمو أجسادهم بصحة جيدة، لذلك نقدم لكِ بعض النصائح التي تتعلق بكيفية اختيار الغذاء الصحي للأطفال:

  • عودي أطفالك من صغرهم على تناول الخضروات والفاكهة بشكل يومي حتى يعتادوا على ذلك طوال عمرهم فيما بعد.
  • قدمي الأكل الصحي لأطفال بشكل جميل يشجعهم على تناوله، كأن تقدمي لهم الغذاء على شكل وجوه أو حيوانات أو أشكال يحبونها.
  • قدمي السلطات والخضروات في أطباق ملونة وزاهية لتشجيعهم على تناوله.
  • لا تجعلي طفلك يتناول اي وجبة خالية من الخضروات أو الفاكهة.
  • إقرأي أيضاً: أفضل فطور صحي وأهم المكونات التي يجب أن تتواجد في الإفطار
  • نظمي وجبات الطفل إلى ثلاث وجبات رئيسية بينها وجبتين خفيفتين.

مقالات ذات صلة

إترك تعليق