قواعد التغذية الصحيحة في رمضان

قواعد التغذية الصحيحة في رمضان :

كل عام وأنتم بخير …جاء شهر رمضان ،جاء بكرمه وخيره وبره ، جاء الشهر الذهبى الذى ننتظره كل عام ليشملنا عطف الله ورحمته وغفرانه ….جاء شهر الصحة ، فمن خلال آدائنا لشعائر هذا الشهر الكريم من صيام وقيام وصلاة ، وقراءة للقرآن .. كلها نعم من الله وهبها لنا لتحسين حالتنا الصحية ، ولكى نتخلص من العديد من الأمراض والمشاكل الصحية مثل :

إرتفاع ضغط الدم _ زيادة الوزن _ الألام الروماتيزمية _السكر _وبعض الأمراض المزمنه ….

ولكن على رأس هذه المشاكل الصحية المسببة للوفاة فى العالم هى مشكلة السمنه المفرطة ، وهى إحدى صور سوء التغذية التى أصبحت تصيب نحو 2.1 مليار نسمة على مستوى العالم ،وسوء التغذية لايقصد به الجوع أو نقص الغذاء فقط ولكن الإفراط فى الطعام أيضا ، ومدى إفتقار الغذاء للعناصر الغذائية اللأزمة للصحة الجيدة وذلك بسبب نقص الثقافة الصحية ، وتجنبا لمخاطر السمنة المفرطة الناتجة وفرة الغذاء فى شهر رمضان والذى ترتفع الأطعمة عالية السعرات  ، لابد من اعتبارنا أن شهر رمضان لتحسين صحتنا بتطبيق قول الرسول صل الله عليه وسلم (نحن قوم لانأكل حتى نجوع وإذا أكلنا لانشبع ) صدق رسول الله صل الله عليه وسلم ….

فلابد أن يحرص الصائم على تناول قدر كاف من الخضروات الورقية ، الغنية بالألياف لدورها الهام فى تنظيم حركة الجهاز الهضمى والقولون ، ونسهيل عملية الاخراج وامتصاص الدهون الزائدة .

أيضا يجب أن تحتوى وجبة الصائم على قدر مناسب من البروتينات النباتية أو الحيوانية .. وليس شزطا تناول اللحم يوميا بل يمكن إستبداله بالفول أو اللوبيا أو الفاصوليا .

على الصائم أن يبدا فطوره بالتمر ، أسوة بالرسول صل الله عليه وسلم ، ثم تناول احد أنواع الحساء الذى يعمل على تهيئة الجهاز الهضمى ، ثم آداء فريضة المغرب وبذلك نترك فرصة لإعادة الجهاز الهضمى لنشاطه الطبيعى ، برفق بعد تعرضه لفترة من الكسل ،

وبعد ذلك يتناول الوجبة الأساسية المحتوية على مواد نشوية ،  وبروتين وفيتامينات وأملاح معدنية ،على أن يتأنى الصائم فى تناوله للطعام ومضغه جيدا ، لأن عدم المضغ الجيد يمكن أن يسبب إرتباك فى وظائف الجهاز الهضمى ، وتكون النتيجة بزيادة الوزن والشعور بالتخمة والصداع والكسل …

لذا يجب على الصائم ان يمتنع عن تناول المزيد من الطعام ، بمجرد إحساسه بالإمتلاء ، مهما كانت الإغراءات المقدمة ،ويستطيع أن يتناول مايحلو له فى الفترة من الافطار إلى السحور أو بعد صلاة التراويح .

أما عن وجبة السحور: فيمكن أن يتناول الصائم الفول مع إضافة ملعقة من الطحينة والليمون وزيت الزيتون وبيضة ، وذلك لرفع القيمة الغذائية للوجبة مع تناول بعض السلطة ، والتى لها خاصية الاحتفاظ بكمية من الماء لإستفادة الجسم منه خلال ساعات النهار لليوم التالى ، ومن أهم الوجبات أيضا فى السحور كوب اللبن الزبادى او اللبن الرايب ….

قال الله عز وجل (كلوا واشربوا ولاتسرفوا )..صدق الله العظيم .

صوما مقبولا ان شاء الله

 د.إيمان يحيى

استشاري التغذية العلاجية

دكتوراه تكنولوجيا الأغذية