Home » مشاكل الطفل الرضيع وحديثي الولادة الشائعة وكيفية التعامل معها

مشاكل الطفل الرضيع وحديثي الولادة الشائعة وكيفية التعامل معها

بواسطة نورهان رستم
كيف أتعامل مع مشاكل الطفل الرضيع

مشاكل الطفل الرضيع أو حديثي الولادة متعددة، وقد لا تتمكن الأم من التعامل معها خاصة إذا كان هذا الطفل هو الطفل الأول، حيث تكون خبرة الأم ضعيفة ولا تكون على دراية كاملة بالكثير من مشاكل الأطفال الرضع حديثي الولادة من مشاكل تتعلق بالرضاعة أو تنظيم النوم أو مشاكل صحية أو بعض الأعراض التي قد تظهر على الطفل وكيفية التعامل معها والتعرف عليها حتى لا تفاجئي بتلك المشاكل التي تحدث غالباً لمعظم الأطفال بنسبة كبيرة ولا يوجد منها أي خطورة على صحة الطفل، في هذا المقال نتحدث معك عن أشهر مشاكل حديثي الولادة الشائعة وكيف يمكن حلها بطرق بسيطة.

مشاكل الطفل الرضيع وحديثي الولادة الشائعة

الزغطة أو الفواق

وتحدث عقب الرضاعة فى كثير من الأطفال، وترجع إلى امتلاء المعدة وكثرة الرضاعة، ومنعها يتوقف على تنظيم مواعيد الرضاعة وعدم إطالتها عن ١٥ دقيقة، كذلك من الضروري أن يرضع الطفل على مرحلتين يمكن للأم أن تقوم تجشؤ الطفل فيما بينهما.

القيء

هو أمر كثير الحدوث، ويحدث بسهولة للرضيع إذا هزته الأم أو داعبته عقب الرضاعة مباشرة، وهى عادة يجب الإقلاع عنها، بل يجب عليها أن تحمل الطفل على كتفها عقب الرضاعه وتربت عليه بلطف على ظهره حتى يتجشأ ” يتكرع” ثم تضعه بهدوء فى فراشه، فعند نزول أى بقايا لبن من فمه يسمى ( كشط) ولكن حينما يكون بشكل متكرر ويؤدي إلى ضعف الطفل وهزاله، ولايزيد وزنه فينبغي استشارة الطبيب، حيث قد يعاني الطفل حينها من الارتجاع.

المغص

حينما يبكى طفلك ويطوي رجليه على بطنه أثناء البكاء، ويكون الألم على هيئة نوبات يكون هذا هو المغص، وقد يزول هذا العرض بمجرد تبرز الطفل أو خروج ريح منه وغالباً مايرجع المغص إلى :

  • النزلات المعوية يكون أحد أعراض المرض فى ذلك الوقت القيء أو الإسهال.
  •  سوء التغذية مثل إعطاء الأم للطفل كمية كبيرة من أغذية محتوية على السكر.
  • أيضاً إرضاع الطفل وهو راقد فى فراشه تؤدي إلى بلع الطفل قدر كبير من الهواء قد يؤدي إلى المغص والقيء.
  • وفى هذه الحالة يدهن البطن بزيت دافىء وإعطاء الطفل سوائل دافئه مثل الينسون أو الكراوية، ويمكن وضع نقطتين من النعناع عليه، أما لو كان الطفل مصاباً بالإمساك فيمكن إعطاؤه القليل من منقوع البابونج أو عمل حقنه شرجية له بالماء الدافىء .

الإسهال

هو عرض ليس هين لأن كثرة الإسهال يؤدى إلى حدوث جفاف لجسم الطفل
ومن أسبابه :

  • عدم انتظام تغذية الطفل أى كلما بكى الطفل تهم الأم لإرضاعه، فليس كل بكاء للأطفال دلالة على الجوع، فمن الممكن أن  يكون مغص أو شعور بالحر أو إصابته ببرد فيجعله مصاب بزكام لا يستطيع الرضاعة.
  •  يؤثر ارتفاع حرارة الجو فى فصل الصيف تأثيراً شديداً على الجهاز الهضمى للطفل فيكون عرضة للإصابة بالنزلات المعوية.
  • تلوث غذاء الطفل بالميكروبات وخاصة لو الطفل يرضع رضاعة صناعية يكون أكثر إصابة بالإسهال عن الطفل الذي يرضع طبيعياً وتغطية الأشياء الخاصة به بغشاء رقيق من القماش.
  •  يجب عناية الأم بنظافة الصدر قبل إرضاع الطفل والاهتمام بنظافة اليدين قبل تحضير الطعام له.
  •  انتظام تقليم أظافر اليدين والقدمين إذا طالت، حتى لا تؤدي إلى تجمع تلوثات تحتها وحتى لا يجرح الطفل وجهه وعينيه.
  • إقرأي أيضاً: تنظيم نوم الرضيع ليلاً وعلاج مشكلة قلة نوم الأطفال الرضع
  •  يراعى أيضاً الاهتمام بنظافة ألعابه وأن تكون غير مؤذية وخالية مما قد يجرحه لأن الطفل يميل إلى وضع الأشياء في فمه مما يؤدى إلى حدوث تلوث له.

مقالات ذات صلة

إترك تعليق