Home » نصائح غذائية لتجنب مرض الزهايمر

نصائح غذائية لتجنب مرض الزهايمر

بواسطة نورهان رستم
نصائح غذائيه لتجنب مرض الزهايمر

إليكِ نصائح غذائية لتجنب مرض الزهايمر وتساعد على تنشيط الذاكرة، اصبحت بعض الأعراض التى يفترض أنها تصاحب كبار السن تحدث لدى الشباب على حد سواء، تلك الأعراض مثل شيب الشعر أوالتوتر العصبي، بل وصل إلى حد مرض الزهايمر الذي كان يصعب تشخيصه من قبل ذلك لتعدد أعراضه،وكل هذا نتيجة انتشار الملوثات بالجو وفى طعامنا وشرابنا والذي بدوره أثر على قلة الانتباه، وضعف الذاكرة والقدرة على استيعاب المعلومات، وبعض الاضطرابات العصبية، ولتجنب ماسبق تجدون في هذا المقال بعض النصائح السريعة لتجنب حدوث الزهايمر.

نصائح غذائية لتجنب مرض الزهايمر

ينصح الأطباء دائماً بتناول المصادر الغذائية والطييعية الغنية بالحمض الأميني التربتوفان، وهو الصانع الرئيسي للناقل العصبي السيروتونين في المخ، والذي إلى جانب تحسين الحالة المزاجية فهو أيضاً يساعد على تنشيط خلايا المخ وحفظ الذاكرة والمعلومات، ويوجد فى الأسماك والدجاج والشوفان، وأيضاً فى الأرز الكامل (البني) والفواكه الطازجة.
تشجيع المريض على تناول مقادير كافية من البروتينات لتعويض ما فقده جسمه عند ضعف شهيته للطعام أثناء المرض، مع تناول الأطعمة المرتفعة في نسبة الكالسيوم، مثل تناول منتجات الألبان قليلة الدسم.

في كثير من الأحيان تؤدي بعض الأدوية إلى زيادة الوزن، لذلك لا بد من تناول الغذاء قليل السعرات الحرارية مثل تناول الخضراوات الورقية والسبانخ والقرنبيط واللوبيا والليمون، وكذلك الخميرة التى ترفع من مستوى كفاءة الجهاز العصبي.
يعاني مريض الزهايمر من نقص مادة. ACetyl choline التي تفرز داخل الجسم وتؤثر على القدرة على التفكير والتعقل بالأمور، ومن أهم المواد الغنية بهذا المركب إكليل الجبل أو الروزماري لتقوية الذاكرة حيث يؤخذ من أوراقة ١٥ جرام ويضاف إليها لتر ماء مغلي ويترك ١٠دقائق ثم يصفى ويشرب على مدار اليوم.

أعراض الزهايمر

قد يعتقد البعض أن العرض الوحيد لمرض الزهايمر أو الخرف هو نسيان الأحداث أو فقدان الذاكرة بشكل كلي أو جزئي، ولكن هناك مجموعة من الأعراض الأخرى المصاحبة لذلك والعرض ومنها:

  • تكرار نفس العبارات والأسئلة مراراً وتكراراً.
  • يضع مريض الزهايمر الأشياء في غير مكانها الصحيح، غالباً ما يضعونها في أماكن غير منطقية.
  • الضياع في الشارع في مكان مألوف له وعدم تمكنه من العودة إلى منزله.
  • صعوبة الحصول على الكلمات المناسبة التي يعبر بها عن وصف شيء معين.
  • صعوبة الفهم في بعض الأوقات وربط الأحداث ببعضها.
  • صعوبة القدرة على اتخاذ القرار أو إصدار بعض الأحكام.
  • عدم وجود التفاعل الإجتماعي مع الأشخاص من حوله وعدم القدرة على المناقشة والتحليل.
  • قد تصاحب ذلك بعض الأعراض النفسية مثل الاكتئاب أو واللامبالاة والعدوانية وفقدان الثقة بالأشخاص من حوله، والتوهم بحدوث أشياء لم تحدث في الواقع.
  • إقرأي أيضاً: فوائد الرمان للقلب ولمرضى السكر
  • في النهاية قد ينسى المريض اسماء بعض الأقرباء وربما ينسى بعض أسماء أفراد الأسرة.

تغذية مريض الزهايمر

أما في حالة وجود مريض زهايمر بالفعل في منزلك، إليكِ النصائح التالية لتقديم الطعام لمريض الزهايمر:

  • اهتمي بتغذية مريض الزهايمر وتقديم الغذاء الصحي مثل البروتينات كالأسماك والدجاج والأرز البني والخبز البني.
  • قسمي وجبات المريض على عدة مرات بدلاً من وجبة واحدة كبيرة، فمريض الزهايمر غالباً ليست لديه القدرة للجلوس لتناول الطعام لفترة طويلة.
  • قدمي الطعام بشكل يسمح له بتناوله، فعلى سبيل المثال ضعي ملعقة عميقة حتى لا يقع الطعام منها ويستطيع التحكم فيها فلا يشعر بأنه يعاني من أي شيء.
  • اتركي المريض يتناول وجبته بحرية ولا تتعجله في تناول كمية معينة في وقت معين.

مقالات ذات صلة

إترك تعليق