Home » كيفية تجنب زيادة الوزن في عيد الأضحى

كيفية تجنب زيادة الوزن في عيد الأضحى

بواسطة نورهان رستم
نصائح للتغذية في عيد الأضحى

التحكم في الوزن في الأعياد والمناسبات قد يصعب السيطرة عليه، وكيفية تجنب زيادة الوزن في عيد الأضحى تحديداً من الأمور الصعبة، فالعيد مليء بالمأكولات الشهية واللذيذة والتي قد يزيد معدل تناولها مع العائلة، جاءنا شهر ذى الحجة الذي تتنزل فيه الرحمات والبركات والذي يكثر فيه العمل الصالح، ومن أهم هذه القربات هى الذبح أو التصدق باللحوم لتلبية حاجة الفقير والمحتاجين والأقارب والأحبة، ولكن رغم ذلك، أمرنا الله تعالى أن نستمتع أيضاً بتناول اللحوم وإحياء سنن الله تعالى، لذلك قبل أن تبدأي في تناول المزيد من السعرات الحرارية يومياً في أيام العيد، نوضح لكِ كيفية تجنب زيادة الوزن في عيد الأضحى بطرق بسيطة.

كيفية تجنب زيادة الوزن في عيد الأضحى

يعتمد التحكم في الوزن على عدد من المحاور والتي يمكن أن ننتبه إليها عند تناول اللحوم في العيد، لذلك من الممكن بسهولة أن تحافظي على وزنك في أيام العيد من خلال:

  • تناول وجبات يومية متعددة ذات حجم قليل.
  • لا بد من خلو وجبة العشاء من اللحوم، فحتى إذا كان الإفطار والغداء يحتوي بشكل رئيسي على اللحم فلا بد أن تكون وجبة العشاء خالية من اللحم نهائياً وأن تكون وجبة خفيفة تعتمد على الزبادي أو الفواكه.
  • ممارسة الرياضة يومياً لمدة نصف ساعة على الأقل.
  • تناول لترين من الماء على الأقل يومياً لإزالة السموم الزائدة وتنشيط معدلات حرق الدهون.
  • تجنب قطع الدهون التي توجد ما بين أنسجة اللحوم وتناول اللحوم الحمراء فقط.
  • الاعتماد على تناول اللحم المسلوق أو المشوي أو المطهوة في الفرن أو المطهوة بأي طريقة صحية.
  • تجنب الإفراط في تناول الكربوهيدرات مثل الأرز والخبز.
  • تناول طبق السلطة بشكل أساسي في الوجبات اليومية إلى جانب اللحم.

نصائح عند شراء لحوم عيد الأضحى

  • في البداية يجب علينا فى الشراء التأكد من :  خلو قطع اللحم من أى تغيرات سواء فى اللون أو الملمس أو الرائحة، فيجب علينا عند شراء اللحم   أن تكون رائحتها طبيعية، ويحتفظ بلونه الطبيعى ولا يشوبه لون يميل إلى الرمادي، وتحتفظ أنسجته بالعصارات الطبيعية الموجودة فيه.
  • تجنب أن يكون ملمس اللحم مبللاً فقط، أيضاً عند الضغط على اللحم بالإصبع لاتترك أثراً، أو ينغرس اللحم إلى الداخل فهذا يدل على أنها ليست طازجة.
  • أيضاً يجب معرفة اللحم المناسب لطريقة الطهي، فأحسن أجزاء اللحوم فى عمل الفتة المصرية هى (الرقبة)، أما فى حالة الطبخ مع الخضروات أو التحمير فى الفرن فتؤخذ من (الكتف)، أما الأضلاع تعتبر أكثر الأجزاء عطاءاً فى اللحم، لأنها تشمل جزء كبير يصل حتى البطن والأكثر ملائمة لطبخها هى الشوي، أو تطهى فى الفرن أو القلي
  • فى حين أن منطقة الوسط (بيت الكلاوى) أكثر استخداماً للحصول على قطع الفيليه والانتركوت والستيك.
  • ولكن النتيجة التى يجب أن توضع فى الاعتبار،  أن أحسن طريقة للطهي الصحي هي عملية السلق،  وذلك للحصول على أقصى استفادة من ناحية القيمة الغذائية للحوم، والتى تحتوى على الفيتامينات مثل الثيامين والريبوفلافين والبيروكسيدين والنياسين، ودورهم الرئيسى فى النمو الطبيعي للأطفال، ومساعدة الجسم فى اختزان الطاقة ونشاط الدورة الدموية والجهاز العصبي.

نصائح لتناول اللحم دون الإضرار بالصحة

  • خلق الله سبحانه وتعالى كل شىء بمقدار، فالإفراط في تناول اللحوم يهدد الصحة،  لما يؤديه من إضطرابات فى الجهاز الهضمى،  وحدوث انتفاخات أو ارتفاع مستوى الكوليسترول، لما يحتويه من أحماض دهنية مشبعة وارتفاع ضغط الدم وخاصة لمرضى السكر والقلب، أيضا مركبات الأمونيا الناتجة من هضم اللحوم تشكل عبئاً كبيراً على مرضى الكبد.
  • بالنسبة لعملية الشوي الزائدة وتناول اللحوم المشوية باستمرار،  تعمل على تكسير البروتينات وعدم إستفادة الجسم منها، وتكوين مركبات نيتروجينية تشكل عبء  على الكلى.
  • إقرأي أيضاً: أفكار زينة البيت في عيد الاضحى مبهجة وغير مكلفة
  • كما أن الإسراف فى أكل اللحوم بصفة عامة يزيد الاصابة بمرض النقرس، وتكوين حصوات بالكلى وبعض أمراض الحساسية، لذا يجب الا ننسى أن طبق الخضروات، وخاصة المنتجات الورقية مثل الجرجير والبقدونس والكرفس والشبت لا يقل أهميه عن طبق اللحم، لأن هذه الخضروات تقلل من امتصاص الدهون، وتسهل مرور الفضلات داخل الأمعاء، كما أنها تعادل المواد الحمضية الموجودة فى اللحوم، وسهوله إخراجها من الجسم وعدم حدوث ترسبات فى الكلى وأيضاً البقدونس يزيد من إفراز العصارة الصفراوية التي تساعد فى هضم المواد الدهنية، ومعالجة الانتفاخات والتقلصات المعوية، وتنشط الكبد ويعالج الانيميا، ولا ننسى عصر الليمون عليه للحصول على الاستفادة الكاملة.

مقالات ذات صلة

إترك تعليق