رجيم الزبادي السريع لإنقاص الوزن 4 كيلو في 3 أيام

يعتبر رجيم الزبادي من أكثر الطرق الصحية لفقدان سريع للوزن في خلال فترة قليلة، حيث يحتوي الزبادي على العديد من العناصر الغذائية الهامة والتي تساعد في أن يكون نظاما غذائيا شبه متكامل، فهو يجمع بين الكربوهيدرات والبروتين والدهون إلى جانب توفر عنصر الكالسيوم به مما يجعله من أكثر الأنظمة الغذائية السريعة نجاحا ويمكن الإعتماد عليه كوجبة منفصلة بذاتها، بيتي مملكتي يقدم لكم اليوم رجيم الزبادي السريع لإنقاص الوزن عدة كيلو جرامات في ثلاثة أيام فقط.

رجيم الزبادي السريع

إليكم الأيام الثلاثة في رجيم الزبادي

1- اليوم الأول

الإفطار: كوب من الزبادي قليل الدسم أو خالي من الدسم مع ثمرة من الفاكهة.
الغداء: ملعقتين من الأرز مع طبق من شوربة الخضروات قليلة الملح مع كوب من الزبادي.
العشاء : قطعة صغيرة جدا من اللحم مع طبق من السلطة مع كوب من الزبادي.


2- اليوم الثاني

الإفطار: سلطة الزبادي مع الخيار بمقدار كوب واحد.
الغداء: زبادي قليل الدسم مع طبق من الطماطم مع الفطر المشوي في الطاسة بنقطة زيت واحدة أو بدون زيت مع قطعة من الخبز الأسمر.
العشاء: كوب من مشروب الزبادي مع الفواكه بدون إضافة سكر.


3- اليوم الثالث

الإفطار: قطعة من الجبن مع كوب من الزبادي مع ثمرة تفاح.
الغداء: طبق من سلطة الخيار مع الزبادي مع سمكة مشوية.
العشاء: كوب من الزبادي مع 100 جرام من المكرونة مع بيضة مسلوقة.

فوائد الزبادي المنتهي الصلاحية
كوب من الزبادي

أساسيات لنجاح رجيم الزبادي

هناك بعض القواعد التي من الضروري معرفتها من أجل نجاح رجيم الزبادي، تتمثل تلك القواعد فيما يلي:-

1- يفضل اختيار الزبادي القلي الدسم أو الخالي من الدسم بدلا من الزبادي كامل الدسم، كما أنه من الضروري تناول الزبادي الغير محلى أو الزبادي بالفواكه فتلك الأنواع من الزبادي ممتوعة تماما.
2- يمكن إضافة الخضروات الورقية إلى الوجبات اليومية أو ما بين الوجبات مثل الخس والجرجير.
3- مدة النظام ثلاثة أيام فقط، فعلى الرغم من كون النظام صحيا ويتحوي على مأكولات متنوعة والعديد من العناصر الغذائية إلا أن اتباع هذا الرجيم لأكثر من 20 يوما سوف يمثل خطرا على الجسم، فمن الأفضل اتباع هذا النظام لمدة اسبوع إلى اسبوعين كحد أقصى مع وجود يوم مفتوح بعد كل ستة ايام.
4- حين الشعور بوجود أي أعراض تطرأ على المعدة أو الأمعاء ينبغي التوقف فورا عن اتباع رجيم الزبادي ويمكن حينها اللجوء إلى أحد الأنظمة المتوازنة مثل نظام الهرم الغذائي.