Home » أضرار الرياضة أثناء الصيام وأفضل الأوقات لممارستها خلال اليوم

أضرار الرياضة أثناء الصيام وأفضل الأوقات لممارستها خلال اليوم

بواسطة نورهان رستم
أضرار الرياضة أثناء الصيام

أضرار ممارسة الرياضة أثناء الصيام قد تكون خطيرة ولا تشعرين، يحب الجميع ممارسة الرياضة أثناء ساعات الصيام لعدة أسباب أولها أن الرياضة تساعد في مرور الوقت والتخلص من الشعور بالجوع فتشغل الشخص عن التفكير في تناول الطعام، إلى جانب الحفاظ على القوام الرشيق وتجنب زيادة الوزن في أيام الصيام حيث قد يتناول الفرد بعض المأكولات الدسمة على مائدة الإفطار، فتعويض ذلك مهم لتجنب اكتساب المزيد من الكيلو جرامات، ولكن ينبغي ممارسة الرياضة أثناء الصيام بحذر شديد فقد تكون لها خطورة على صحتك، في هذا المقال سنتعرف على أضرار الرياضة أثناء الصيام وكيفية تجنب ذلك، وأيضاً ما هي أفضل الأوقات التي يمكن من خلالها ممارسة الرياضة في شهر رمضان المبارك دون تعب.

أضرار الرياضة أثناء الصيام

على الرغم من التوجهات التي ينادي بها المدربين بشأن ممارسة الرياضة في الساعات الأخيرة قبل الإفطار إلا أن الأطباء يحذرون من ممارسة أي نوع من أنواع الرياضة باستثناء المشي والسباحة في أيام الصيام، فمتوسط عدد ساعات الصيام في الدول العربية يصل إلى 15 ساعة من الصيام التي يمتنع فيها الفرد تماماً عن تناول أي مأكولات أو سوائل وهذا يؤدي إلى نقص السوائل في الجسم بشكل ملحوظ وزيادة في درجة لزوجة الدم مما يجعل الجسم لا يؤدي العمليات الحيوية الخاصة به بشكل صحيح.

وأثناء ممارسة الرياضة يحتاج الإنسان إلى السوائل بشكل مستمر لتعويض المفقود من السوائل من الجسم مع ممارسة الرياضة فيؤدي ذلك إلى نقص شديد في سوائل الجسم ومن ثم الهبوط الشديد في ضغط الدم.

بالإضافة إلى ذلك قد يحدث هبوط أيضاً في سكر الدم نتيجة زيادة معدل الأيض بشكل سريع أثناء ممارسة الرياضة خاصة لهؤلاء الأشخاص الذين يتبعون حمية غذائية بهدف إنقاص الوزن، وخاصة في الساعات الأخيرة من الصيام، فتلك الساعات يكون الجسم قد استهلك بالفعل مخزون السوائل والسكريات.

وفي حالات متقدمة قد تسبب الرياضة العنيفة مع الصيام حدوث السكتات القلبية والدماغية مسببة الوفاة، وقد نصح الأطباء أنه أفضل وقت لممارسة الرياضة هو بعد تناول وجبة الإفطار بساعتين في أيام الصيام، كما أن الرياضة الخفيفة مثل المشي لمدة نصف ساعة والسباحة لمدة ربع ساعة مسموح بها في أوقات الصيام مع عدم التعرض لآشعة الشمس لفترات طويلة.

أفضل وقت لممارسة الرياضة في رمضان

  • بما أنه من غير الصحيح أن يقوم الشخص بممارسة الرياضة العنيفة في نهار رمضان وأثناء فترة الصيام إلا أنه من المسموح المشي العادي لبعض الوقت أو ممارسة رياضة السباحة بدون إرهاق جسدي أو عضلي، على أن يكون ذلك قبل الإفطار بفترة قليلة كقبل الإفطار مباشرة أو بنصف ساعة حتى إذا حدث هبوط لا قدر الله يستطيع الشخص الإفطار دون أن يضيع صيامه.
  • عقب صلاة التراويح حيث يكون قد مر فترة كافية على موعد الإفطار حيث ينتهي الشخص من التراويح بعد الإفطار بساعتين إلى ثلاث ساعات، يكون الجسم في  هذا الوقت في أعلى معدلات نشاطه، بشرط ألا يتناول الشخص وجبة إفطار جسمه حتى يساعده ذلك على ممارسة التمرين الرياضي بدون كسل.
  • قبل السحور بساعة هي فترة جيدة ومناسبة أيضاً لممارسة الرياضة الخفيفة وبصفة عامة ينصح بعدم ممارسة أي نوع من أنواع الرياضات العنيفة التي تحتاج إلى مجهود بدني قوي في شهر رمضان حيث أن ساعات الإفطار لا توفر للشخص الإمدادات الغذائية اللازمة له لتعويض الجسم عن المعادن التي يفقدها في خلال يوم طويل من السفر.

 

مقالات ذات صلة

إترك تعليق