8 اسباب تعوق حرق السعرات الحرارية بالجسم لفقد الوزن

الأسباب التي تقلل من معدل حرق السعرات الحرارية كثيرة وغالباً ما يقوم بها الشخص بدون عمد، دائماً ما تحافظ المرأة على قوامها ورشاقتها، وتقوم باتباع الأنظمة الغذائية والتي تساعدها في تحقيق هدفها وهو الوصول إلى الوزن المثالي، ولكن أثناء اتباعها للأنظمة الغذائية تفاجأ المرأة أحياناً بأن وزنها يثبت لفترة كبيرة من الوقت رغم اتباعها للأنظمة الغذائية بالتزام، ويعتبر من أهم أسباب ثبات الوزن وعدم نزوله هو اتباع بعض العادات الغير سليمة مما تؤدي الى تقليل معدل حرق السعرات الحرارية الطبيعي في الجسم بصورة سريعة، ومن ضمن تلك العادات التي تقلل من معدلات حرق السعرات الحرارية بالجسم ما يلي:-

الأسباب التي تقلل من معدل حرق السعرات الحرارية

 عدم ممارسة الرياضة

  • فإن الريجيم أو النظام الغذائي وحده يعتبر غير كافياً لنزول الوزن بشكل مثالي، ولكن يجب مساعدة الجسم على تخفيض الوزن بشكل كبير عن طريق ممارسة الرياضة إلى جانب النظام الغذائي، حيث أن الرياضة تقوم ببناء العضلات والتي تساعد في حرق الدهون بمعدلات أكبر، كما أنها تحسن من شكل الجسم وتقلل نسبة الدهون وتجعل شكل الجسم أكثر تناسقاً ولها الكثير من الفوائد الأخرى.

عدم تناول كميات كافية من الماء

  • فإن تناول كميات قليلة من الماء يعطل عملية حرق الدهون بشكل سليم، فيجب على الأقل أن يتناول الفرد 8 أكواب من الماء في خلال اليوم حتى يستطيع الجسم أن يقوم بعملية حرق الدهون بشكل أكثر كفاءة، يساعد الماء على زيادة معدلات الأيض بشكل سريع وقد أثبتت الأبحاث أن الأشخاص الذين يواظبون على شرب المياه بشكل منتظم وفقاً للتعليمات الصحية.قد خسروا أوزانهم بصورة أسرع.

اتباع انظمة صارمة

  • هناك أنظمة غذائية صارمة تعمل على حرمان الجسم من بعض العناصر الغذائية لفترة طويلة، مثل تلك الأنظمة التي يُمنع فيها تناول الكربوهيدرات نهائياً، والتي تؤدي فيما بعد لتقليل كفاءة الجسم على حرق الدهون لعدم إمداده بالطاقة اللازمة لذلك، ولذا يجب أن يتم تغيير تلك الأنظمة فوراً أو كسرها بواسطة ما يسمى باليوم الفري أو اليوم المفتوح وهو يوم في الأسبوع يتم فيه تناول الأطعمة التي حرم منها الجسم على مدار الأسبوع.

تناول بعض الأدوية

  • بعض مضادات الاكتئاب تعمل على تقليل نسبة الحرق في الجسم مما تعطل من عملية تخفيض الوزن ، وكذلك تناول عقار الكورتيزون المضاد للالتهابات يعمل على تقليل نسبة الحرق، بل وفي بعض الحالات قد يزيد من الوزن بشكل ملحوظ كأن يتم استخدامه لفترات طويلة لمعالجة مرض ما، لذا يجب الحذر عند استخدام تلك الأدوية وعدم تناولها إلا تحت إشراف طبي.

تناول وجبات دسمة كبيرة الحجم

  • إذا لم تكوني ملتزمة بنظام غذائي معين فعلى الأقل عليك أن تتبعي الحد الأدنى من العادات الصحية في تنظيم وجباتك اليومية، حيث من الأفضل أن تتناولي وجبات خفيفة متعددة على مدار اليوم بدلاً من تناول وجبتين أو ثلاث وجبات تحتوي على نسب عالية من الدهون والتي تعطل عملية حرق الطعام أو التمثيل الغذائي.

الإفراط في تناول السكريات

  • هل تعلمي عزيزتي أن تناول السكريات توقف عملية الأيض أو الحرق في الجسم لمدة ساعتين كاملين، لذلك فإن من المفترض عدم الإفراط في السكريات وتناول ها على مدار اليوم، بل من الصحي تناول قطعة صغيرة من الحلوى مرة واحدة يومياً أما تحلية المشروبات فاستخدام كمية قليلة من السكر وعلى فترات متباعدة من اليوم.

الأكل ليلاً

  • تنشط عملية الأيض وحرق الدهون في الجسم من السابعة صباحاً وحتى السادسة مساء، لذلك فمن الأفضل أن يتم تناول الوجبات الثلاثة في خلال تلك الفترة حتى يستطيع الجسم حرقها بشكل سليم، والتوقف عن تناول الطعام والشراب في الأوقات التي يقل فيها حرق الطعام، حتى يستطيع الجسم حرق الطعام الداخل إليه بكل سهولة.

عدم الاهتمام بوجبة الإفطار

  • تعد وجبة الإفطار هي أهم وجبة يتناولها الفرد على مدار اليوم، فعليك أن تحرصي عزيزتي أن تجعلي تلك الوجبة صحية ومشبعة حتى تتحكمي في الجوع باقي اليوم، يفضل تناول الخبز الأسمر الصحي في وجبة الإفطار مع بعض البروتين المشبع مثل الفول أو البيض إلى جانب شرائح الخيار وكوب من المشروب المُشبع.