Home » مواصفات الرجيم الناجح وأهم نصائح لنجاح الرجيم

مواصفات الرجيم الناجح وأهم نصائح لنجاح الرجيم

بواسطة نورهان رستم
مواصفات الريجيم الناجح

مواصفات الرجيم الناجح ليست ثابتة وإنما هي قياسية تختلف من شخص لآخر، ولكن لها أساسيات معينة من تناول الأكل الصحي والابتعاد عن الوجبات السريعة والمياه الغازية والنشويات والسكريات إلى جانب تغيير نظام الحياة ليصبح أكثر صحياً، ففى واقعنا نجد أن الكثير من النساء يتلقين الأنظمة الخاصة بالرجيم عن طريق النت، أو أنها تفاجأ بأن صديقتها نقصت فى الوزن، فتتبع نفس نظامها دون أن تذهب الى الطبيب المختص، ودون حتى أن تكلف نفسها عناء البحث عن ما إذا كان هذا النظام مناسب لها أم لا، فما لا يعرفه الأغلب أن كل شخص وكل جسم له الريجيم المناسب له، والذى يخضع للعمر والنشاط اليومى والصحة العامة، تابعي معنا نصائح لنجاح الرجيم وأيضاً مواصفات الرجيم الناجح الصحي.

مواصفات الرجيم الناجح

بإمكان أي شخص أن يبدأ في عمل نظام غذائي، ولكن الفارق هو أن هناك أنظمة صحية تساعد على نزول الوزن بمعدل متوسط غير سريع ولا بطئ مع الاحتفاظ بنضارة الوجه والصحة العامة للجسم بشكل أفضل، وهناك أنظمة أخرى قد تنزل الوزن سريعاً ولكن تتدهور الصحة العامة وتختلف أنظمة الرجيم حسب طبيعة وحالة كل فرد لذلك من الضروري مراجعة طبيب التغذية والعلاج الطبيعي، ومن أهم مواصفات الرجيم الناجح ما يلي:

  • أن لا يشعر الشخص بالجوع بين الوجبات، فالشعور بالجوع من أهم أسباب فشل النظام الغذائي لأنها تؤدي بالشخص إلى حالة من الإحباط.
  • عدم حدوث هبوط في السكر أو تغير في ضغط الدم طوال فترة اتباع الرجيم.
  • إقرأي أيضاً: أسهل رجيم للأطفال لإنقاص الوزن صحي وسريع المفعول
  • أن يساعد الرجيم في رفع مستوى مناعة الجسم وتحول حالة الجسم الصحية إلى الأفضل بسبب تناول الكثير من الفيتامينات المتمثلة في الخضروات والفاكهة.

نصائح لنجاح الرجيم

تابعي حالتك الصحية

  • يعاني البعض من إرتفاع الكوليسترول أو الضغط، والبعض يصاب بالأمراض القلبية، والبعض سوء التغذية أو نقص عناصر معينة بالجسم، فلكل إنسان نمطه الغذائي التابع له كحالة فردية مستقلة، و لا يجب تعميمه على الكل.
  • كما أن البعض يحتاج ليس فقط نظام غذائى معين، ولكن مكملات غذائية وبعض الأدوية التي تساهم بحل مشاكل الجسم الصحية، و التي تؤثر بصورة مباشرة على الوزن.

تعرفي على علاقة النشويات والسكريات بزيادة الوزن

  • أيضا يجب وضع الاعتبار لنوعية النشويات التى يجب أن يتناولها الإنسان، وتختلف من شخص لآخر نتيجة رد فعل أجسامنا تجاه كل نوع من النشويات، وأيضا إذا وُجد مشاكل بالجهاز الهضمى لنوع معين من النشويات، لأنه توجد نشويات بسيطة وأخرى مركبة.
  • أيضاً النشويات لها دور كبير لأجسامنا من ناحية أنها الوقود اللازم لإنتاج الطاقة، وتشغيل الخلايا والأعضاء والعمليات المختلفة، كما أنه الغذاء الرئيسي للدماغ.
 لذا تعتبر بعض أنظمة الرجيم والتى تسمى بالرجيم الكيميائى، والذي يخضع إلى نوع واحد من الغذاء، أو تكون خالية من النشويات تماماً وتعتمد على البروتين، من أخطر الرجيمات التى يتبعها الإنسان.
  • أما النشويات المركبة والتى تحترق ببطء هى التى تعتبر مصدر جيد للألياف وتقلل من الإصابة بأمراض السكر أو القلب والسكتات الدماغية، والعديد من الأمراض الأخرى، وأهمها أيضا أن النشويات المركبة أقل ضرراً على الأسنان، ونعطى أيضاً لثة صحية ومن هذه النشويات الخبز الأسمر والأرز الأسمر والمكرونة المصنعة من القمح الكامل.

أضرار السكريات على الجسم

  •  تعتبر السكريات البسيطة مثل الحلويات والمخبوزات المضاف لها سكر او المحليات والمنكهات المصنعة من نوعيات الطعام الضارة، فبعضها يلتصق بالأسنان وتنشط من وجود البكتيريا، وتطلق أحماض بالفم مما يسبب الأضرر البالغ بها .

تأثير الدهون على نظامك الغذائي

  • أيضاً نوعية الدهون فالنوعية المقدمة للنظام الغذائي هامة، البعض يمنعها تماما وهذا خطأ كبير، لأنه توجد فيتامينات معينة لا تذوب إلا فى وجود الدهون، ولكن ماعلينا هو اختيار الوسط الدهني المناسب والصحي مثل زيت الزيتون، زيت الكانولا، زيت بذور الكتان علاوة على احتوائها على،  omega 3
  • أما عن نوعية البروتين فتكون من اللحوم، منزوعة الدهن أو الدجاج منزوع الجلد، والأسماك البحرية تعتبر من أفضل أنواع البروتينات التى يحتاجها الجسم، وتكون بنسب مقننة وليست مفتوحة.

شرب الماء

  • العامل الرئيسى لنجاح الرجيم أيضاً الماء، والذي يخلص الجسم من الكثير من السموم الناتجة من التفاعلات الكيميائية بالجسم .
وأخيراً لاننسى فى إتباع النظام الغذائى تناول الخضروات والفواكه.

مقالات ذات صلة

إترك تعليق