أسباب و علامات الإصابة بمرض التوحد عند الأطفال و طرق الوقاية منه

مرض التوحد هو واحد من امراض التطور العقلي و الذي يصيب الطفل في السنوات الثلاث الاولى من عمره ، و يتميز مريض التوحد بأن لديه بعض المشكلات في التواصل مع من حوله من الأشخاص ، و الان نقدم لكم من خلال موقع بيتي مملكتي بعض المعلومات حول علامات الإصابة بمرض التوحد عند الأطفال  و اسبابه و علاجه و ايضا طرق الوقاية منه من خلال الاسطر التالية :-

أسباب و علامات الإصابة بمرض التوحد عند الأطفال و طرق الوقاية منه :

اسباب مرض التوحد :-

رغم انه لا يوجد سبب محدد لظهور مرض التوحد إلا انه هناك بعض العوامل

1- اسباب وراثية :-

العائلات التي لديها تاريخ مرضي للاصابة بالتوحد يكون احتمال اصابة اطفالهم بمرض التوحد اكبر من غيرهم من العائلات ، في بعض الحالات يسبب زواج الأقارب انجاب اطفال مصابين بمرض التوحد ، هناك بعض الجينات التي تسبب خللا في التطور العقلي للجنين مثل كبر سن الأب ، و اسباب وراثية اخرى ينتج عنها مرض التوحد .

2- خلل مناعي :-

هناك بعض الامراض المناعية التي تصيب الام اثناء فترة الحمل ، تلك الامراض المناعية قد تؤثر على التكوين العقلي للجنين مما قد يكون سببا فيما بعد لمرض التوحد .

3- اسباب تخص البيئة المحيطة :-

قد يكون هناك مرضا فيروسيا او بكتيريا يكمن خلف الاصابة بمرض التوحد ، ايضا تعتبر طريقة تربية الطفل من ضمن اهم العوامل البيئية المؤثرة في ظهور مرض التوحد مثل ترك الطفل وحيدا لفترات طويلة في اول عامين من عمره مع شغل انتباه الطفل بشكل دائم بشاشة التليفزيون او الكومبيوتر و انشغال الأم عنه بالأعمال المنزلية و ابعاده عن التفاعل مع البيئة المحيطة و اكتشافها ، و قد يندرج هذا السبب تحت العوامل النفسية ايضا .

4- مشاكل الولادة :-

يحدث احيانا في حالات الولادة المتعثرة ان تتضرر اللوزة ، و هي جزء من الدماغ و المسؤول عن كشف الخطر ، قد يؤدي اصابته الى ظهور سمات التوحد ، و بعض المشكلات الاخرى اثناء المخاض قد تحدث للجنين و تسبب له خللا في منطقة اللوزة السابق ذكرها .

5- بعض التطعيمات :-

ثار جدل منذ عدة اعوام بين اطباء الاطفال على ان التطعيم الثلاثي الذي يعطى للطفل قد يكون من اسباب مرض التوحد بسبب وجود مادة كيميائية بهذا التطعيم و هي مادة الثيميروسال ، و رغم ان ذلك السبب تم علاجه في 2001 الا ان ما زال الجدل قائما بهذا الشأن .

6- جنس المولود :-

اثبتت بعض الاحصائيات ان نسبة مرض التوحد تكون اكبر في الذكور عنها في الاناث .

علامات الإصابة بمرض التوحد عند الأطفال :-

تتراوح اعراض مرض التوحد ما بين اعراض خفيفة الى متوسطة و ايضا اعراض شديدة ، فالتوحد درجات و طبقا لدرجة المرض تكون الاعراض ، و لكن تشترك الدرجات كلها بصفة عامة في ما يلي :-

1- صعوبة في التواصل :-

من اهم  علامات الإصابة بمرض التوحد عند الأطفال هو ان الطفل يعاني من صعوبة في التواصل مع البيئة المحيطة ، ينزعج كثيرا من الاصوات العالية او الالوان الصارخة ، يخاف من ان يلمسه الاشخاص المحيطين به .

2- قلة الكلام و احيانا انعدامه :-

يستطيع مريض التوحد ان يتحدث بشكل طبيعي و لكنه يفضل الصمت في الكثير من الاحيان ، لا يتحدث مريض التوحد ابدا اذا تواجد حوله اي اشخاص غير الذين يعتاد وجودهم ، قد لا يفضل ايضا التواجد معهم و قد يسرع الى غرفته و يغلق بابها و يجلس منفردا .

3- اضطرابات في نسبة الذكاء :-

اذا كنت قد قابلت مريضا بالتوحد من قبل فإنك بالتأكيد قد يبهرك مستوى ذكاؤه المرتفع ، او قد تنزعج من انعدام الذكاء و التفكير ، هكذا هو مريض التوحد ، اما ان يكون ذو نسبة ذكاء مرتفعة جدا اكبر من الشخص العادي او العكس تماما .

4- صعوبة الاستجابة للأوامر :-

بما ان مريض التوحد يعاني اساسا من مشكلة في التواصل مع الاشخاص من حوله ، فمن الطبيعي ان تجد لديه صعوبة في الاستجابة لأوامر الغير ، قد لا يستطيع الاشارة الى شيء او احضار كوب من المياه على سبيل المثال .
تشخيص التوحد :-

الفحص الدوري للطفل كل ثلاث الى ستة اشهر في الأوام الثلاث الاولى من عمره هو امر ضروري لاكتشاف مرض التوحد و الحد منه ، و يتم ذلك عند طبيب الاطفال المختص لاختبار قدراته العقلية و مدى توافقها مع سنه ، و ايضا اختبار مدى تفاعله مع البيئة المحيطة .

علاج مرض التوحد :-

التوحد ليس مرضا جسديا يتم علاجه دوائيا فقط ، و انما يحب على الاب و الام ايضا اجراء العلاجات النفسية و السلوكية جنبا الى جنب مع العلاج الدوائي. لذا فلن يجدي العلاج الدوائي وحده نفعا :

– العلاج السلوكي :-

بتعليم الطفل السلوكيات الصحيحة و كيفية تطبيقها و ايضا تعريفه بالبيئة المحيطة و تركه ليتفاعل مع الاشخاص من حوله .

العلاج اللغوى :-

ان تقوم الام بتكرار الكلمات الى طفلها حتى يستطيع نطقها نطقا صحيحا و التحدث اليه حتى لو لن ينصت اليها ، ايضا يمكن للأم قراءة القصص المفيدة و المسلية للطفل .

المصدر موقع مجتمع التوحد

رأيك وتعليقك يهمنا، شاركينا رأيك

الإيميل الخاص بك سيظل سريا و لن يتم نشره