Home » اعراض الاكتئاب النفسي الجسدية والإجتماعيه وأسبابه وطرق علاجه

اعراض الاكتئاب النفسي الجسدية والإجتماعيه وأسبابه وطرق علاجه

بواسطة نورهان رستم
اعراض الاكتئاب النفسي

علامات الاكتئاب عند المرأة وكيفية التخلص منه والسيطرة عليه، يظن الكثير أنهم مصابون بمرض الإكتئاب لمجرد حدوث أزمة نفسية أو مشكلة من نوع ما قد تؤثر قليلاً على حالتهم النفسية ولكن هل هم فعلاً مصابون بهذا المرض؟ وما هي العوامل التي تحدد مرض الإكتئاب وكذلك ما هي اسباب الاكتئاب النفسي، في هذا المقال نقدم لك أهم المعلومات عن اعراض الاكتئاب وأسبابه وطرق علاجه بدون أدويه والتي تدق جرس الإنذار للإنتباه له مع بعض الحلول التي تجعلك تتخلصين منه سريعاً.

معلومات هامة عن مرض الإكتئاب

الإكتئاب هو مرض نفسي وليس عضوي، ولكنه يؤدي في مراحل متقدمة إلى بعض الأمراض العضوية مثل الصداع المزمن أو آلام في البطن أو في الظهر، وقد يكون أحياناً أخطر على الصحة من الأمراض العضوية، كما أنه قد يهدد الحياة إذا استمر لفترات طويلة.
يصيب مرض الإكتئاب ما يعادل 1 في المائة من البشر، وهو لا يجعل المريض يستمتع بحياته وقد ينغلق اجتماعياً ويبتعد عن الأهل والأصدقاء ويعيش في عُزلة عن العالم.

اعراض الحالة النفسية عند المراهقين

  • كثيراً ما يصاب المراهقون بالإكتئاب نتيجة التغيرات المزاجية والنفسية التي يمر بها الفرد في فترة المراهقة، ونسبة الإناث أكبر من الذكور في ظهور أعراض الإكتئاب المبكر في سن المراهقة، حيث قد تصل النسبة إلى 70 في المائة في الإناث مقابل 30 في المائة للذكور، وقد تزيد النسبة العامة الإكتئاب من فئة المراهقين بنسبة 10 في المائة إذا ما قورنت بالاكتئاب في جميع المراحل السنية وهي نسبة خطيرة للغاية، تليها نسبة الإكتئاب في كبار السن.

اسباب الاكتئاب

  • قد يكون الإكتئاب مصاحباً لبعض الأمراض النفسية مثل أمراض التوتر والقلق وأيضاً مرض الوسواس القهري.
  • كما قد يكون الإكتئاب أيضاً ناتجا عن خلل هرموني في الجسم مثل وجود خلل في نسب هرمون السيروتونين بالجسم، وهي الهرمونات المسؤولة عن السعادة، لذا فإن أسباب الإكتئاب قد تكون عضوية بالدرجة الأولى أكثر من كونها نفسية نتيجة لخلل الهرمونات بالجسم.
  • قد تكون الحساسية الزائدة في المشاعر من ضمن أهم الأسباب التي تؤدي لحدوث الإكتئاب.

اعراض الاكتئاب

ليست كل حالة عابرة من الحزن هي حالة اكتئاب بالفعل، ولكن إذا استمرت أعراض الحزن والإنطوائية وعدم القدرة على التحدث مع الأشخاص والعزلة الزائدة واضطراب الشهية مثل رفض الطعام أو تناول الطعام بشراهة لأكثر من أسبوعين فذلك يعد اكتئاباً، إلى جانب ظهور بعض الأعراض الأخرى مثل:

  • عدم الرغبة في العمل أو الذهاب إلى العمل وقلة الإنتاجية.
  • يجد الشخص صعوبة في الفهم والإدراك والتركيز.
  • نوبات مفاجئة من البكاء الحاد.
  • يصبح الشخص أكثر عصبية.
  • المزاج الحاد.

علاج الاكتئاب

  • القرب من الله سبحانه وتعالى وقراءة القرآن أو الكتاب المقدس بشكل منتظم أو الاستماع إلى الخطب والدروس الدينية وسماع العظات التي تريح النفس قليلاً.
  • البحث عن أسباب الإكتئاب ومحاولة علاجها إذا كانت عضوية.
  • عمل تحاليل لمعرفة نسب الهرمونات في الجسم وعلاج أي خلل هرموني خاصة في فترة المراهقة التي تتسم بالتغيرات الهرمونية السريعة.
  • أحياناً قد تفيد ممارسة الرياضة في التخلص من الاكتئاب.
  • يمكنك الذهاب إلى الطبيب لمساعدتك في التخلص من الإكتئاب ووصف بعض مضادات الإكتئاب التي قد تساعدك في الخروج من تلك الحالة، هذه الطريقة من أفضل الطرق لعلاج الإكتئاب، فأحياناً لا بد من العلاج الدوائي للتخلص من اعراض الاكتئاب والحصول على بعض السلام النفسي.
  • وأخيراً حاولي سيدتي التخلص من مسببات حزنك ولا تسمحي لأي قلق أو توتر بأن يقتحم حياتك.

مقالات ذات صلة

إترك تعليق