وسائل منع الحمل الحديثة الأكثر شهرة وفاعلية تعرفي عليها

نقدم لك أشهر وسائل منع الحمل التي يمكن استخدامها من أجل تأخير الحمل قليلاً، تتعدد وسائل منع الحمل بشكل واسع وقد أصبحت الخيارات الآن اكثر من ذي قبل، فأصبحت هناك وسائل على شكل حبوب او حقن أو الكثير من طرق منع الحمل الأخرى، ولكن ليست كل طرق منع الحمل آمنة فقد يحدث حمل رغم استخدامك لإحدى هذه الوسائل، والآن نقدم لك عدد من وسائل منع الحمل مرتبة من الوسائل الأكثر فاعلية وأمان إلى الأقل، لتختاري من بينها ما يناسب حالتك.

إليك أشهر وسائل منع الحمل وأكثرها فاعلية

شريحة الذراع لمنع الحمل

  • تعتبر شريحة الذراع حتى الآن هي أكثر وسائل الحمل أماناً وفاعلية، حيث أن نسبة حدوث الحمل مع استخدامها لا تتعدى 1 في المائة فقط، يقوم الطبيب بتركيب شريحة منع الحمل في الذراع في منطقة معينة، وتعمل هذه الشريحة على إفراز هرمون البروجسترون مما يقلل من التبويض.

اللولب

  • يعد اللولب أيضاً من أكثر وسائل منع الحمل أماناً، ورغم أنه من الوسائل القديمة بعض الشيء ألا أنه فعال جداً في منع الحمل ولا تتعدى نسبة حدوث الحمل في وجوده أيضاً نسبة 1 في المائة، وهو من أكثر الوسائل انتشاراً في العالم منذ سنوات عديدة.

العلاجات الهرمونية

  • تشمل العلاجات الهرمونية كلاً من حبوب منع الحمل اليومية، وحقن منع الحمل كل ثلاث أشهر، و لاصقة منع الحمل، وكل تلك العلاجات الهرمونية تحتوي على هرمون البروجسترون الذي يمنع اكتمال عملية التبويض، وبالتالي لا يحدث حمل، ولكن على الرغم من تأثير تلك الهرمونات على الجسم إلا
    أنها من الممكن ألا تؤثر على التبويض وتكون نسبة حدوث الحمل فيها هي 6 في المائة في حالة الحقن، وقد تصل إلى 9 في المائة في العلاجات الهرمونية الأخرى.

حبوب منع الحمل التي تؤخذ في حالات الطواريء

  • هناك نوع آخر من حبوب منع الحمل للطوارىء الذي يمكن أن تأخذه السيدة بعد ممارسة العلاقة الحميمة بثلاثة أيام، ولكن نسبة حدوث الحمل مع تلك الوسيلة لن يقل عن 11 في المائة.

الواقي الذكري أو الانثوي

  • كلاهما يمكن استخدامهما كوسائل لمنع الحمل ولكنها وسائل غير آمنه إذ يمكن حدوث حمل في وجودهما، ولكن تعتبر الواقيات الذكرية أفضل بشكل كبير من الأنثوية إذ أن نسبة حدوث الحمل مع الواقي الانثوي هي نسبة كبيرة تتعدى 21 في المائة بينما الواقي الذكري لا تتعدى 18 في المائة.

الموانع الطبيعية

  • مثل ممارسة العلاقة الحميمة في مواعيد أخرى بخلاف مواعيد التبويض وأيضاً عملية القذف خارج المهبل، وهذه الوسائل لا يمكن الإعتماد عليها بشكل أساسي فقد يحدث معها الحمل بنسبة كبيرة.

أفضل وسيلة لمنع الحمل بدون أضرار

  • ومع تعدد وسائل منع الحمل تبحث كل امرأة عن الوسيلة الأكثر أماناً في منع الحمل وكذلك الأقل ضرراً عليها وليس له أي آثار جانبية، دائماً ما ينصح الأطباء بتركيب لاصقة منع الحمل أو الشريحة أو اللولب، فهي أكثر أماناً من العلاجات والحبوب والحقن حيث أن نسبة نجاحها في منع الحمل أكبر، وغالباً ما يكون اختيار وسيلة منع الحمل من جانب الطبيب، فهو القادر على تحديد الوسيلة التي تناسب كل حالة من حيث الحالة الصحية والمادية.

أضرار موانع الحمل

  • حبوب منع الحمل قد تؤدي إلى حدوث اضطرابات في الجهاز الهضمي من غثيان والميل إلى القيء.
  • آلام في الثديين مع بعض أنواع الحبوب، بعض الحبوب أيضاً قد تكون سبباً من أسباب حدوث سرطان الثدي عافاك الله، إذا تم استخدامها لوقت طويل.
  • احتباس السوائل في الجسم ونتيجة لذلك يزيد الوزن.