شريحة منع الحمل وأهم فوائدها وأضرارها وكيفية تركيبها بالتفصيل

شريحة منع الحمل هي وسيلة ناجحة لمنع الحمل لفترة طويلة مما يجعلها واحدة من أكثر وسائل منع الحمل الأكثر طلباً في الآونة الأخيرة بسبب كونها تظل لفترات طويلة دون الحاجة إلى تغييرها، بدأ استخدام شريحة الذراع لمنع الحمل منذ عدة سنوات قليلة لا تتجاوز خمسة سنوات، ولكنها أصبحت من الوسائل الشائعة الآن والتي تسأل عنها النساء، خاصة النساء اللاتي يرغبن في استخدام وسائل تنظيم الأسرة لفترات طويلة أو أيضاً النساء اللاتي لا يرغبن في الحمل مجدداً، في هذا المقال نخبرك معلومات هامة جداً بشأن شريحة منع الحمل في الذراع وأهم مميزاتها وعيوبها.

ما هي شريحة منع الحمل؟

هي عبارة عن أنبوب يبلغ طوله 4 سنتيمتر آت يتم تثبيتها في ذراع المرأة بغرض منع الحمل، يُطلق هذا الأنبوب هرمون البروچسترون الذي يوقف عملية التبويض فبالتالي لا تنتج بويضات صالحة للإخصاب وتكوين الجنين ولا يتم الحمل.

كما يعمل هرمون البروچسترون أيضاً على زيادة إفراز المخاط حول عنق الرحم، والذي بدوره يعمل على إعاقة حركة الحيوانات المنوية من الوصول إلى البويضة، لذلك فهو يمنع من الحمل بطريقة طبيعية.

كيفية تركيب شريحة منع الحمل

  • يتم عمل تخدير موضعي لمنطقة الذراع التي يتم فيها الفتح لتركيب الشريحة، ثم عمل فتح في طبقات الجلد ثم تثبيت الشريحة تحت الجلد  وإغلاق الجلد مرة أخرى وتضميد الجرح، لن تكون العملية مؤلمة بسبب تناول المخدر الموضعي.
  • أما بالنسبة لإزالة الشريحة فهي بنفس الخطوات حيث يتم فتح المنطقة مرة أخرى بعد التخدير الموضعي ونزع الشريحة ثم استبدالها بواحدة أخرى أو ترك الذراع بدون شريحة.

مميزات شريحة منع الحمل

تتميز شريحة الذراع لمنع الحمل بالعديد من المميزات التي تجعل منها الخيار الأمثل لمنع الحمل بشكل مؤقت أو نهائي، ومنها ما يلي:

  • تستمر مفعول الشريحة لمدة ثلاث سنوات، لذلك فالمرأة تقوم بتركيبها وتنساها، ولا تقلق بشأن نسيان أخذ الجرعة في مواعيد محددة مثل الحبوب أو الحقن.
  • راحة المعدة والكلى من المشاكل التي تسببها تناول الحبوب.
  • يمكن تركيبها في حالة الرضاعة الطبيعية، فهي آمنة على المولود.
  • الشريحة لا تتسبب في أن تفقد السيدة رغبتها الجنسية الطبيعية التي قد تؤثر عليها بعض الأدوية الأخرى.
  • الوقاية من إلتهابات الجهاز التناسلي والوقاية كذلك من بعض أمراض السرطان مثل سرطان الرحم وسرطان الثدي.

أضرار الشريحة الهرمونية لمنع الحمل

  • قد تحدث بسبب تلك الشريحة بعض النزيف الذي يكون إما نزيف مستمر أو متقطع، وقد يحدث ذلك النزيف لفترات طويلة قد تمتد لعدة أشهر.
  • حدوث صداع نصفي أو صداع مستمر.
  • ظهور حب الشباب بسبب زيادة دهنية البشرة والتي تؤدي إلى كثرة البثور في الوجه، ودهنية البشرة تلك تنتج عن وجود اضطرابات في الهرمونات.
  • حدوث ألم في الثديين على شكل وخز مستمر أو متقطع بسبب بعض الإضطرابات الهرمونية وبسبب زيادة نسبة هرمون البروجسترون في الجسم.
  • تقلبات مزاجية مفاجئة.
  • تلاحظ السيدة وجود كدمات متفرقة في الجسم ذات لون أزرق خاصة إذا كانت هذه هي المرة الأولى لزرع الشريحة في الجسم.
  • حدوث إلتهابات جلدية في مكان وضع الشريحة، يمكن معالجة تلك الإلتهابات عن طريق دهن المضادات الحيوية.
  • قد تتفاعل مع بعض الأدوية، لذلك إذا تعرضت لأي متاعب ولجأت إلى تناول أي نوع من أنواع الأدوية، فتأكدي أولاً أن تلك الأدوية لا تتفاعل مع أنبوب منع الحمل أو الشريحة حتى لا يحدث مضاعفات خطيرة، يمكنك سؤال الطبيب المعالج أو الصيدلي بشأن التداخلات الدوائية التي قد تسبب لك المشكلات.