متى تكون حركة الجنين قوية وواضحة؟

حركة الجنين هي أكثر ما يشغل كل امرأة حامل بعد إتمام الشهر الثالث من الحمل، فبمجرد بداية الحمل تتوق كل امرأة للإحساس بنبض جنينها والإستماع إليه، وتنتظر انتهاء الأشهر الثلاثة الأولى بفارغ الصبر للحصول على تلك اللحظات والتي تعتبر هي الأسعد في حياة كل امرأة، ولكن متى تكون حركة الجنين قوية وواضحة ويمكن الشعور بها بكل سهولة، هذا ما سنعرضه اليوم من خلال هذا المقال.

متى تكون حركة الجنين قوية وواضحة؟

تبدأ حركة الجنين الفعلية بداية من منتصف الشهر الخامس من الحمل، رغم أن بعض السيدات يمكنها أن تستمع أو تشعر ببعض الحركات التي تكون على هيئة نبضات في وقت مبكر، فبعضهن يشعرن بتلك الحركة في بداية الشهر الرابع أو بعد مرور عدة أيام منه، ولكن تلك الحركة لا تكون واضحة فهي مجرد نبضات قد تشعر بها الحامل في وقت الراحة أو النوم وخاصة إذا كانت تنام على ظهرها وتضع يدها على بطنها، أما غير ذلك فتكون ملاحظة الحركة صعبة.

تتطور حركة الجنين من الشهر الخامس وحتى نهاية الشهر السادس، ففي البداية كما ذكرنا تكون على شكل نبضات غير واضحة ثم تكون أكثر وضوحا بعد أسابيع قليلة، ثم تتطور مرة أخرى لتكون مثل حركة السمكة في الماء فتشعري بموجات بداخل بطنك ويكون السبب في ذلك أن حجم جنينك يكون صغير جداً مما يجعل حركته في السائل الذي يحيط به محدثا صوت أو موجة أشبه بالموجة التي تحدثها السمكة حين تسبح في الماء.

في الشهر السابع تكون حركة الجنين قوية وأوضح ما يكون حيث يصبح حجم الجنين قد بدا أكبر من السابق وبدأت اطرافه تتطور وتشعرين بركلاته وكذلك تسمح المساحة من حوله بأن يتحرك بكل حرية فيركلك يمينا ويسارا ويضرب بيديه ورأسه فتشعري بحركته بشكل واضح.

مع انتهاء الشهر السابع من الحمل والدخول إلى الشهر الثامن، ومع تقدم أسابيع الحمل سوف تشعري بانخفاض الحركة شيئاً فشيئا حتى تصبح ضعيفة في نهاية الشهر الثامن وطوال الشهر التاسع، ويرجع ذلك إلى أن الجنين يزداد في الوزن والحجم زيادة سريعة في الأشهر الأخيرة ولم تعد هناك مساحة كافية لأن يتحرك بحرية، فهو يتحرك ولكنك لن تشعري بحركته بشكل واضح كما كانت في الشهر السابع.

إقرأي أيضا