Home » اعراض عرق النسا وطرق علاجه المختلفة

اعراض عرق النسا وطرق علاجه المختلفة

بواسطة نورهان رستم
اعراض عرق النسا وطرق علاجه المختلفة

عرق النسا لا يرتبط بالنساء فقط كما يتم تداول المعلومات بين العامة وإنما يصيب الرجال والنساء على حد سواء، فهو عبارة عن التهاب في العصب الوركي أو عصب الفخذ والذي يمتد من أسفل الظهر وحتى أصابع القدم، ويعد العصب الوركي هو أطول عصب في جسم الإنسان، لذلك يعتبر عرق النسا من أكثر أمراض الأعصاب المؤلمة التي تصيب الجسم، ولكن ما هي أعراض مرض عرق النسا وطريقة علاجه؟ وهل يشفى المريض منه تماماً أم يترك له أثراً لباقي العمر، إليك اعراض عرق النسا وطرق علاجه المختلفة في هذا المقال.

ما هو عرق النسا

  • هو عبارة عن إلتهاب يصيب عصب في شبكة أعصاب الجسم ويبدأ من أسفل نقطة من الحبل الشوكي من الخلف ويمر بالارداف والفخذين مروراً بطول الساق وينتهي عند كفي القدمين، وسُمي عرق النسا بهذا الإسم لأنه من كثرة الألم الذي يسببه ينسي الشخص النوم والراحة كما قيل عنه.
  • يحدث هذا الألم في حالة إصابة أحد الديسكات المتواجدة بين فقرات العمود الفقري وتلك الديسكات أو الأقراص تحتوي على مادة هلامية تشبه الچل وتآكل تلك الأقراص يؤدي إلى إصابة الأعصاب الموجودة في الحبل الشوكي فيحدث التهاب العصب الوركي.
  • تزداد الإصابة في حالة التقدم في العمر، حيث تصبح الأقراص ما بين الفقرات أقل مرونة مما يؤدي إلى زيادة الاحتكاك والضغط على الأعصاب وبالتالي زيادة احتمالية الإصابة بعرق النسا.
  • من ضمن أسباب حدوثه أيضاً هو وجود مشاكل في العمود الفقري سواء حدوث التهابات في الفقرات أو انزلاق غضروفي أو حدوث ورم في العمود الفقري.

أعراض عرق النسا

  • من أهم الأعراض التي تميز عرق النسا عن غيره من الأمراض التي تصيب الجهاز العصبي هي أن عرق النسا يكون الألم المصاحب له على شكل وخزات مع وجود خدر أو تنميل في بعض الأحيان.
  • يبدأ الألم من الأعلى إلى الأسفل حيث تكون بداية الأعراض من أسفل الظهر ثم تمتد إلى الفخذين ثم الساق ثم القدم.
  • يبدأ الألم خفيفاً ثم يشتد بشكل تدريجي وتتراوح شدة الألم بين الخفيفة والمتوسطة والشديدة، تشتد حدة الألم مع العطس أو السعال كما تشتد بعد الجلوس لفترة طويلة.
  • من ضمن المضاعفات التي تحدث مع عرق النسا هو حدوث ضعف في عضلات الفخذ والساق المصابة مع تكرار حدوث الشد العضلي، واستمرار الألم ليصبح حاداً مع الإرهاق والحركة.

كيف أعرف أنني مصاب بعرق النسا؟

  • هناك اختبار بسيط يمكن إجرائه في المنزل لمعرفة إذا كنت مصاباً بعرق النسا أو لا، وهو أن تستلقي على ظهرك مع فرد الجسم ورفع أحد الساقين إلى الأعلى، فإذا شعرت بالألم أثناء رفع أحد الساقين، فهذه هي علامة ومؤشر لعرق النسا.
  • ورغم ذلك فإن هذا الاختبار لا ينفي ضرورة ذهابك إلى الطبيب سواء شعرت بالألم عند رفع الساق أم لا، فمعظم أمراض الجهاز العصبي تتشابه والذهاب إلى الطبيب هو أول خطوة من خطوات التشخيص الصحيح لبدء العلاج.

علاج عرق النسا

  • في بداية الأمر قد تتقلص الأعراض بمجرد عمل بعض التمرينات الرياضية ووضع بعض الكمادات الدافئة، أما إذا استمر الألم فيجب تناول بعض المسكنات الطبية كالأقراص والحقن ولكن بوصفة طبية.
  • من الضروري متابعة حالتك مع طبيب علاج طبيعي للإلتزام ببرنامج غذائي معين وعمل بعض التمرينات الرياضية التي تساعدك في التخلص من توتر عضلات الساقين.
  • إقرأي أيضاً: طرق طبيعية لعلاج الدوالي
  • تناول بعض الفيتامينات التي تساعد على تقوية الأعصاب مثل مجموعة فيتامينات ب المركبة والتي توجد على شكل إما أقراص يمكن تناولها بشكل يومي أو حقن أسبوعية أو نصف أسبوعية.

عرق النسا الكاذب أو متلازمة العضلة الكمثرية

قد يحدث في الكثير من الأحيان خلط في التشخيص فيما بين الإصابة بعرق النسا وبين متلازمة العضلة الكمثرية والتي تتميز بالتهاب عضلي عصبي حاد يمتد من الظهر مروراً بالأرداف ويستمر على طول الساق حتى مشط القدم، وهو ما يشبه كثيراً تلك الآلام الناجمة عن التهاب العصب الوركي، إلا أن الألم الناتج عن عرق النسا الكاذب قد يحدث أثناء:

  • جلوس المريض لفترة طويلة دون أن يحرك ساقيه سواء الجلوس على المكتب في العمل أو الجلوس أثناء قيادة السيارة لفترة طويلة.
  • صعود ونزول السلم.
  • الضغط على العضلات بشكل مباشر.

مقالات ذات صلة

إترك تعليق