Home » ما هي أضرار تربية القطط في المنزل على الأطفال والبنات؟

ما هي أضرار تربية القطط في المنزل على الأطفال والبنات؟

بواسطة نورهان رستم
ما هي أضرار تربية القطط في المنزل على الأطفال والبنات؟

ما هي أضرار تربية القطط في المنزل وما هي خطورة تربية القطط على البنات والأطفال، وما هي الطرق الصحيحة لتربية قط منزلي والعناية به بحيث لا يسبب أي مشكلة لكل من يعيشون معه بالمنزل؟، كلها أسئلة تدور في ذهن محبي القطط ومربيها وكل من يريدون تربية قط في منازلهم، ومن خلال هذا المقال سوف نحاول الإجابة عن كل تلك الأسئلة التي تراودكم بشأن تربية القطط في البيت والأضرار الناتجة على أفراد الأسرة وكيفية العناية بالقطط بشكل صحيح لتجنب أضرار تربية القطط في المنزل حتى تتأكدي من صحة أفراد عائلتك.

ما هي أضرار تربية القطط في المنزل ؟

في الحالات الطبيعية فإن القطط التي تناولت جرعات التحصين ضد الأمراض المعدية بانتظام منذ الولادة لن تسبب أي أضرار لأفراد المنزل بشرط الحفاظ على أسس وقواعد النظافة العامة في المنزل.

  • عدم الاهتمام بالنظافة يؤدي إلى تصاعد الروائح الكريهة من القطط مما قد يتسبب في حدوث الحساسية التنفسية والجلدية خاصة مع وجود للأطفال بالمنزل.
  • حدوث بعض الأمراض الجلدية التي تتمثل في وجود البقع الحمراء مع الحركة والهرش.
  • بعض المشاكل الهضمية والمعوية مثل الإسهال.
  • إقرأي أيضاً: هل اشتري قطة في البيت ام لا
  • إلتهابات الغدد الليمفاوية والتي قد تتمثل في حدوث ارتفاع مفاجئ لدرجة حرارة الجسم مع تورم في أحد الغدد الليمفاوية.

الأمراض التي تسببها القطط

أما فيما عدا ذلك قد تسبب القطط بعض الأمراض مثل:-

التوكسوبلازما

  • من أشهر الأمراض التي قد تنتقل من القطط إلى الإنسان، وهو مرض سببه طفيلي ويصيب الإنسان بعدوى مسببٱ أعراض تشبه أعراض الإنفلوانزا ولكنه قد يمثل خطورة على المرأة الحامل حيث يسبب الإجهاض، أما في حالة وجود فتيات في المنزل فلا يوجد خطورة عليهن في وجود قط مصاب بالتوكسوبلازما إلا في حالة إصابتهم بأعراض تنفسية، فعليهم التوجه لإجراء تحليل الدم للتأكد من إصابتهم بالتوكسوبلازما من عدمها وفي حالة الإصابة يتم تناول جرعة محددة من العلاج.

الحساسية الجلدية أو التنفسية

  • تنتج القطط روائح غير مستحبة في المنزل قد تسبب الحساسية الجلدية أو التنفسية للإنسان خاصة الأطفال الذين يكونون أكثر عرضة للأعراض للتنفسية مثل الكحة وضيق التنفس، وعلاج هذه المشكلة يكمن في التنظيف اليومي لجسم القط والأماكن التي يعتاد أن يجلس بها وكذلك السرير الخاص به حتى يتم التخلص من أي روائح غير مستحبة وتنظيف المنزل بالمطهرات ببشكل يومي.

النزلات المعوية والتهاب الحلق

  • وقد تنتج تلك الأمراض بسبب تواجد القط على مائدة الطعام واللعب به أو أن تمتد يد القط أو لسانه في طعام أهل المنزل فغالبٱ ما يكون لسان القط حاملاً للبكتيريا مثل الباستيوريلا أو السالمونيلا.
ويمكنك تجنب كل ذلك عن طريق شراء قط مسجل في مديريات الطب البيطري ومعه الكارت الخاص بالتطعيمات التي سبق أن تناولها والتأكد من أنه تناول كافة التطعيمات الخاصة به في العمر المحدد لتفادي حدوث العدوى.

هل تربية القطط تسبب العقم للبنات؟

داء القطط أو التوكسوبلازما من أكبر الأمراض المشتركة بين القطط والإنسان ولتفادي تأثيرها السلبي على الفتيات لا بد من التأكد من أن القط المنزلي قد تناول تحصيناته كاملة وفقاً للجدول، ففي تلك الحالة لن تقع أي أضرار على أي من أفراد الأسرة.

أما في حالة عدم التأكد من تاريخ التحصينات للقط الموجود في المنزل فقد تكون هناك خطورة من وجوده بجانب الفتيات خشية أن يصبن بالتوكسوبلازما والتي قد تنتج من الاحتكاك المباشر مع القطط ويمكن التعرف على هذا المرض من خلال التحليل.

مقالات ذات صلة

إترك تعليق