نوم الرضيع في الشهر الأول من الولادة ومتى ينتظم

نوم الرضيع في الشهر الأول من الولادة من أكبر التحديات التي تواجهها وتعانيها الأم دائماً بعد الولادة من عدم انتظام نوم الطفل الرضيع في الأشهر الأولى، فهو ينام بصورة متقطعة ويستيقظ طوال الليل أحياناً مما يؤدي إلى صعوبة تعامل الأم مع طفلها حتى أن بعض الأمهات قد يصابون بالانهيار نتيجة قلة النوم، فما هو المعدل الطبيعي لنوم الطفل الرضيع وكيف يمكنك تحديد كثرة أو قلة عدد ساعات نومه، وما هي عدد ساعات نوم الطفل حديث الولادة في الأشهر الثلاثة الأولى، اقرأي معي السطور التالية:-

نوم الرضيع في الشهر الأول من الولادة

  • النوم هو من ضروريات الحياة بالنسبة لكل إنسان والأطفال على وجه الخصوص، فالطفل تزداد معدلات نموه اليومية في عامه الأول أثناء نومه، لذا على طفلك أن يحظى بنوم هادئ ممتع حتى ينمو بشكل طبيعي، أجمع معظم أطباء الأطفال على أن الطفل يحتاج في الشهر الأول أن ينام 16 إلى 18 ساعة، وأغلب الأطفال تنام بالفعل بتلك المعدلات ولكن بصورة متقطعة، فالطفل ينام ساعة إلى ساعتين ثم يستيقظ مرة أخرى ثم ينام ساعة وهكذا طوال اليوم.
  • إقرأي أيضاً: أسباب بكاء الطفل الرضيع المستمر في الأشهر الأولى
  • الطفل لا يستطيع أن يفرق بين الليل والنهار إلا بعد إتمام شهره الثاني، لذا فهو قد يستغرق في النوم طوال فترة النهار وينشط ويستيقظ طوال الليل أو العكس، بعض الأطفال أيضاً في الأشهر الأولى من الولادة قد تستغرق في النوم في المساء لعدة أيام ثم يتغير موعد نومها ليصبح نهاراً، وذلك لأن الساعة البيولوجية الخاصة بالطفل ما زالت لم تتكون بعد.
  • في الأشهر الثلاثة الأولى يكون الطفل في مرحلة التعرف على البيئة المحيطة به، لذلك فهو يتعلم من كل ما يجري حوله ويحاول تطبيقه فعلى الأم أن تحاول تهيئة أجواء النوم لطفلها حتى يستطيع النوم بشكل منتظم.

نصائح لينام طفلك في المساء في الشهر الأول

يمكنك كأم أن تساعدي طفلك على أن ينعم بنوم هاديء في فترات الليل عن طريق اتباع بعض الحيل التي نذكرها لك فيما يلي:-

  • لا ترضعي طفلك رضعات مشبعة بنسبة 100% في خلال فترات النهار حتى لا ينام نوماً متصلاً فيستيقظ بالمساء، وعلى العكس احرصي على إرضاع طفلك في المساء برضعات مشبعة سواء استخدمت الرضاعة الطبيعية بزيادة فترة الرضاعة أو الرضاعة الصناعية بزيادة حجم الوجبة في الرضاعة الواحدة.
  • احرصي على أن ينال طفلك يومياً في المساء حمام دافئ، فدائما نجد أن الأطفال ينامون بعد الحمام الدافئ نتيجة لاسترخاء أجسامهم.
  • اخفضي الضوء حتى يتعود طفلك على النوم في الضوء الهادئ، كذلك اطفئي الأجهزة وساعديه على النوم، يمكنك الاستعانة باللهاية ففي الأشهر الأولى حتى يبدأ نومه في الانتظام.
  • استخدمي لوشن الجسم للطفل برائحة اللافندر بعد الحمام الدافئ المسائي، فرائحة اللافندر تساعد على تهدئة جسم الطفل وتساعد على نوم هاديء ومتواصل.
  • تدليك جسم الطفل قد يساعده على الاسترخاء والنوم بسهولة، دلكي جبهة طفلك برفق وحنان وكذلك الرقبة والساقين.
  • الضوضاء البيضاء، هل سمعت عن هذا المصطلح من قبل؟ الضوضاء البيضاء هي خلق بيئة مناسبة تشبه بيئة رحم الأم، فالطفل حتى يتم شهره الخامس يشعر وكأنه ما زال في رحم الأم، تساعده الضوضاء البيضاء على الشعور بذلك فيشعر بالراحة وينام، وأمثلة الضوضاء البيضاء هي صوت الغسالة اليدوية وصوت السشوار، بعض التطبيقات على الأجهزة الذكية توفر لك أصوات الضوضاء البيضاء، يمكنك تشغيلها إلى جانب رأس الطفل لعدة دقائق حتى ينام ثم افصلي الموبايل وأنعمي بنوم هادئ.
  • تقميط الطفل من الطرق التي تساعده على الإحساس بالأمان، وتقميط الطفل تعني تغطية جسم الطفل الرضيع بالكامل ولفه باستخدام بطانية أو كوفرتة خفيفة أو غطاء قطني في فصل الصيف، يشعر الطفل بالأمان وينام نوماً عميقاً.
  • إقرأي أيضاً: تنظيم نوم الطفل في الشهر الثالث بخطوات سهلة
  • هز الطفل في سريره أو على يد الأم من أحد الأسباب التي تساعد على نومه.

متى ينتظم نوم الرضيع بشكل طبيعي؟

  • يبدأ نوم الطفل في الانتظام بشكل طبيعي بعد إتمام طفلك شهره السادس من العمر، حيث يبدأ في النوم على الأقل ل ستة ساعات متواصلة ثم ينام بشكل متقطع طوال اليوم ليصبح إجمالي عدد ساعات النوم طوال اليوم حوالي 12 إلى 14 ساعة.
  • أما قبل ذلك تكون عدد ساعات نوم الطفل أكبر ولكن لا تلاحظها الأم بسبب كون نوم الطفل متقطعاً فهو يستيقظ كل فترة للرضاعة أو الحاجة إلى تغيير الحفاضات أو غيره.