هل يمكن أن يصاب الرجال بإكتئاب ما بعد الولادة؟

هل يمكن أن يصاب الرجال بإكتئاب ما بعد الولادة؟ وهل تتأثر نفسية الرجل بعد ولادة زوجته؟ لا تستغربي الأمر، فالرجال بالفعل معرضين لحدوث هذه المشكلة ولكن بإختلافات بسيطة عن المرأة ، فإكتئاب ما بعد الولادة يحدث غالباً للسيدة بعد وضع مولودها تقريباً خلال أسبوع من الولادة، ويبدأ بالشعور الزائد بالخوف على الطفل وينتهي بأعراض الإكتئاب المعروفة مثل التوتر، إضطراب النوم، آلام غير مبررة والرغبة المستمرة في البكاء وغيرها من الأعراض، ولكن أحيانا تشعر الزوجة أن زوجها تغير وتظهر عليه بعض هذه الأعراض، تعرفي معنا أكثر عن إكتئاب ما بعد الولادة عند الرجال:

هل يمكن أن يصاب الرجال بإكتئاب ما بعد الولادة؟

  • طرحت اليوم السابع هذا السؤال على دكتور جمال فرويز إستشاري الطب النفسي، فكان الرد بأن الأغلب بالنسبة للزوج هو الشعور بالقلق والتوتر بصورة كبيرة وليس الإكتئاب فعلياً في أغلب الحالات، ولكن في بعض الحالات يصل الأمر لإكتئاب ما بعد الولادة للزوج، إذا كان شديد التعلق بالطفل ويخاف بصورة مرضية عليه، وأيضاً إذا كان لديه إستعداد نفسي وجيني للإصابة بالإكتئاب، وعلى الرغم من أنها نسبة نادرة جدا إلا أنها تحدث.
  • إقرأي أيضاً: الإكتئاب بعد الولادة عند الرجال “الأسباب، الأعراض، العلاج”
  • فالرجل لا تصيبه فكرة الإكتئاب بسبب تحمل المسؤلية أو الشعور بالتقدم في العمر “مثل النساء”، ولكن بسبب الجينات والتعلق بالطفل الزائد كما ذكرنا، والمهم في هذا الموضوع أن الزوج يتغلب على هذا الشعور بمفردة دون أدوية فقط يحتاج الدعم النفسي ممن حولة ومن عائلته، عكس النساء اللاتي تحتجن أحيان كثيرة للعلاج الدوائي بجانب العلاج النفسي.

أعراض اكتئاب ما بعد الولادة للرجل

هناك العديد من العوارض التي تعطيك مؤشر على إحتمال إصابة زوجك بإكتئاب ما بعد الولادة منها:

  • فقدان الشهية.
  • الإنعزال عن الأصدقاء والأهل، وعدم الرغبة في التواصل مع الأشخاص المحيطين به.
  • الشعور المستمر بالتعب والإرهاق.
  • الشعور بالإحباط.
  • غالباً ما يظهر السلوك الإنفعالي، والغضب بسهولة، بالإضافة لوجود سلوك عنيف غير معتاد منه من قبل.
  • الشكوى من الأعراض الجسمانية الناتجة عن المشاكل النفسية مثل الصداع وآلام المعدة.
  • عدم الرغبة في ممارسة العلاقة الزوجية.
  • فقدان الشغف بالهوايات أو الأعمال التي كان يحبها ويهتم بها.
  • الرغبة المتواصلة في النوم أو على العكس قد يظهر في صورة أرق وصعوبة نوم.
  • الإحساس بالذنب والخوف من المستقبل.

علاج إكتئاب ما بعد الولادة عند الرجال

  • مشاركة زوجك في التفاصيل الصغيرة ومحاولة ربطه بالمولود الجديد، ورؤية الجانب والممتع في الأبوة.
  • التحدث مع الزوج ومحاولة تخطي هذه الأزمة معه، فالحديث الحاني والمطمئن خطوة أساسية في تخطي هذه المشكلة.
  • تشجيعه على العودة لممارسة الأنشطة والهوايات من جديد.
  • إذا لم تجد هذه الخطوات فيجب إستشارة طبيب نفسي إذا تخطى الأمر حدود المقبول أو طالت مدتها.