Home » الفرق بين نظام التعليم الأمريكي والبريطاني

الفرق بين نظام التعليم الأمريكي والبريطاني

بواسطة نورهان رستم
الفرق بين نظام التعليم الامريكي والبريطاني

الفرق بين نظام التعليم الأمريكي والبريطاني يشتمل على عدة محاور منها طريقة التدريس نفسها وكيفية تقسيم العام الدراسي ونوع المناهج والكثير من الفروقات بين المدارس الأمريكية والبريطانية التي قد توقع أولياء الأمور في حيرة الإختيار، تعتبر المدارس الدولية أو الانترناشونال هي الخيار الأول الذي تلجأ إليه كل الأمهات من أجل ضمان تعليم أفضل لأولادهم، ورغم أن أنظمة التعليم الدولية تعتبر مكلفة بشكل كبير إلا أن تلك التكلفة تؤتي ثمارها في مستقبل أفضل للطفل، وتتعدد أنظمة المدارس الدولية وفقاً للدولة التابعة لها كل مدرسة، فهناك مدارس تتبع نظام التعليم الأمريكان أو نظام السات ومدارس أخرى تتبع نظام التعليم البريطاني أو المعروف ب الاي جي ومدارس ثالثة تتبع نظام التعليم الألماني، إلى جانب العديد من الدول الأخرى مثل المدارس اليابانية والتي تواجدت في مصر مؤخراً، تابعي الٱن الفرق بين نظام التعليم الامريكي والبريطاني من خلال هذا المقال.

الفرق بين نظام التعليم الأمريكي والبريطاني

في الأسطر القليلة القادمة سنقدم لك شرحاً لكل نظام تعليمي على حدة حتى يمكنك التعرف على مزايا وعيوب كل نظام واختيار النظام التعليمي الذي يناسبك ويناسب مهارات طفلك.

نظام التعليم الأمريكي

  • يتميز نظام التعليم الأمريكي بأنه نظام يساعد الطفل على تنمية المهارات من خلال نظام دراسي ميسر يعتمد على التطبيقات العملية والأنشطة، ينمي في الطفل روح التعاون والعمل الجماعي وكذلك القدرة على البحث والحصول على المعلومات من مصادر مختلفة والإطلاع على المكتبات وعمل الأبحاث والأنشطة اليدوية.
  • إقرأي أيضاً: مزايا وعيوب التعليم الأمريكي في مصر بالتفصيل
  • هذا النظام لا يرتبط بنظام الثانوية العامة ولكن هناك مجموع تراكمي للصفوف العاشر والحادي عشر والثاني عشر، ويتم على أساسها تحديد مستوى الطالب، فهو نظام مرن ينمي في الطلاب الثقة بالنفس، ولا يضع الطالب تحت ضغط كبير بحيث لا بد من الحصول على نتيجة معينة أو مجموع معين في عام واحد.

نظام التعليم البريطاني

  • هذا النظام يفضله الكثير من الأسر المصرية حيث أنه يشبه نظام التعليم الحكومي رغم أنه لا يرتبط بالمناهج المصرية، فالمناهج في التعليم البريطاني تختلف وتتبع المملكة المتحدة، ولكن هذا التشابه يأتي في كون النظام البريطاني يعتمد على نظام امتحانات دورية كل فصل دراسي ويتشابه في نظام الثانوية العامة ويتم دراسة كافة المواد مع تطبيق عملي وامتحانات نظرية ويكون الاهتمام الأكبر بالإمتحانات النهائية في كل عام دراسي.
  • يساعد هذا النظام الطالب على الدراسة الموسعة للمواد الدراسية ويعتمد على التخصص منذ المراحل الأولى، لذا يدرس الطالب المواد بتوسع أكبر ولكن التعليم البريطاني قد يلقي بعض الضغوط النفسية على الطالب وقت الامتحاناتنظراً لكونه يشبه نظام التعليم المصري في مسألة الإمتحانات الدورية وامتحانات نهاية الفصول الدراسية وكذلك إمتحان إتمام الدراسة بالمرحلة الثانوية والتي يكون عليها العامل الأكبر.

نظام التعليم الأمريكي أفضل أم البريطاني

وفي إطار ذلك تتساءل الأمهات عن الأفضل ما بين النظامين الأمريكي والبريطاني، ورغم أن المقارنة هنا من البداية لا تصح بسبب اختلاف النظامين كلياً عن بعضهما البعض إلا أن هناك مزايا يوفرها كل نظام عن الآخر ومن هنا يمكنك المقارنة، وفي النهاية فإن قرار تعليم الطفل يكون حسب مهاراته الذاتية التي يجب أن تكتشفها الأم والأب مبكراً قبل سن دخول المدرسة:

مزايا التعليم الأمريكي عن البريطاني

  • عدم وجود ضغوط على الطالب.
  • إمكانية تحسين المجموع من خلال دخول الإمتحان مرة أخرى.
  • تنمية مهارات الطالب واكتشاف نقاط قوته وهواياته.
  • تخاطب مواطن إبداع الطفل وتطور من عقليته.

مزايا التعليم البريطاني عن الأمريكي

مقالات ذات صلة

إترك تعليق