إنتبهي من أضرار الذهب الصيني الإكزيما وحساسية الجلد أشهرها

أضرار الذهب الصيني، أصبح استخدام الذهب الصيني شائعاً في السنوات الأخيرة بين النساء في مختلف دول العربية نظراً لأناقته وكونه شبيهاً بالذهب الأصلي مما دفع بالأسر المتوسطة أو الأقل لاستخدامه كإكسسوار رئيسي للتزين به وأحبه النساء كثيراً لأنه يوفر لها وسيلة سهلة وبسيطة لكي تبدو في كامل أناقتها بأبسط الإمكانيات، ولكن ما هي أضرار الذهب الصيني الذي تغفل عنه الكثير من السيدات، دعينا نتعرف الآن على أهم المشاكل التي يسببها ارتداء الذهب الصيني أو الإكسسوارات الصينية من خلال هذا المقال.

أضرار الذهب الصيني

رغم محاولة إثبات البائعين للذهب الصيني أن هذا النوع من الإكسسوارات ليس له أي أضرار معللين بأن هناك نوعان من الذهب الصيني يتم تداولهما في الأسواق وهما الذهب الصيني الأصلي ويكون بداخله أختام مثل الذهب العادي ولكنه بحروف إنجليزية، تدل على استخدام معادن صحية كما يقول التجار، أما النوع الآخر فهو عبارة عن نحاس مطلب ومن المعروف أن النحاس له أضرار على الجلد حيث يسبب حساسية وتهيج الجلد، إلا أن أطباء الأمراض الجلدية قد خلصوا أضرار ارتداء الذهب الصيني في النقاط التالية:-

  • الذهب الصيني مهما كان نوعه قد يُعرّض صاحبات البشرة الحساسة إلى حدوث الحكّة الجلدية وحساسية الجلد وظهور الطف الجليدي الذي يكون على شكل بقع حمراء في المكان الذي ترتدي فيه المرأة الإكسسوارات الصينية.
    إقرأي أيضاً: ما هو الذهب الصيني وكيف أعتني به
  • الصدأ الذي يتكون على السطح الخارجي للمشغولات أو الإكسسوارات الصينية يؤثر بالسلب على صحة وسلامة الجلد محدِثاً إلتهابات في الجلد، وقد يتسرب ذلك الصدأ عبر مسامات الجلد إلى الدم مما يتسبب في حدوث تسمم دموي.
  • أما ما تداوله بعض النساء فيما يخص أن ارتداء الذهب الصيني قد يؤدي إلى حدوث سرطانات في الجلد فما زال تحت الدراسة ولم يفصح أحد من أطباء الجلدية حتى الآن بشكل رسمي عن حدوث مثل تلك الأضرار الجانبية، ولكن ينصح الأطباء في الوقت الحالي أن يكون ارتداء الإكسسوارات الصينية في أضيق الحدود وفي المناسبات وعدم تعرضه للماء أو العرق أو ما شابه ذلك، كما أن ارتداء المشغولات الفضية تعتبر من البدائل الآمنة والرخيصة أيضاً.
إقرأي أيضا