Home » التعامل مع الطفل الحديث الولادة والعناية به

التعامل مع الطفل الحديث الولادة والعناية به

بواسطة نورهان رستم
التعامل مع الطفل الحديث الولادة

التعامل مع الطفل الحديث الولادة من أصعب الأمور التي قد تواجهها المرأة في بداية حياتها، حيث يحتاج حديثي الولادة الرعاية الكاملة من تغذية واهتمام وتنظيم مواعيد النوم والنظافة، كل تلك المتطلبات إذا غفلت الأم عنها لن يكف الطفل عن الصراخ والبكاء، من أهم الأشياء والتي سنتحدث عنها في هذا المقال هي تغذية حديثي الولادة، وكيفية ارضاع الطفل حديث الولادة وتنظيم عدد وجبات اليومية أو رضعاته وهذا ما سنعرفه في الأسطر التالية.

التعامل مع الطفل الحديث الولادة

فوائد لبن السرسوب

التغذية لطفلك هامة وخاصة فى ساعاته الأولى، وقد كفل الله سبحانه وتعالى الغذاء له بثدى أمه، خاصة في الثلاث أيام الأولى بإفراز الثدي سائلاً رائقاً مائلاً للصفرة بكميات صغيرة، ومن الناس يسمونه المسمار أو اللباء أو السرسوب، وهذا السائل كافياً لغذاء الطفل القليل فى أول أيام حياته، حيث يفرز هذا السائل في الأيام الثلاثة الأولى من الولادة ويحتاج الطفل منه مقدار 30 مليلتر في اليوم الأول بالكامل ثم 30 مللي ليتر في كل رضعة في اليوم الثاني والثالث بمقدار ملعقة ونصف تقريباً، ومن أهم فوائد لبن السرسوب هي تقوية الجهاز الهضمي الخاص بالطفل على تقبل الطعام، وإعطاء الجسم مناعة قوية جداً تظل معه لباقي حياته.

تغذية الطفل حديث الولادة

  • وبعد ذلك ابتداءً من اليوم الرابع يفرز الثدي اللبن اللازم لغذاء المولود، نجد أن كثيراً من الأمهات تقع فى خطأ شائع، وهو وضع الطفل على الثدي بمجرد ولادته أو تغذيته بسوائل أخرى فور ولادته، مع انه فى هذه الفترة لا يحتاج لغذاء إلا بعد اثنى عشرة ساعة من ولادته.
  • لذا يكفي أن يوضع على الصدر كل 6 ساعات ثم 4 ساعات حتى اليوم الثالث، فإذا احتاج الثدى بمساعدة لسوائل أخرى يمكن اعطاءه الأعشاب الخفيفة الخاصة بالأطفال فى هذه المرحلة، مع مراعاة النظافة التامة عند التحضير وكذلك عدم التحلية بالسكر، بل يشرب بدون تحلية نظرا لأن السكر يمكن أن يسبب كثرة الغازات.
  • وبشكل عام فإنه من الممنوع أن تقدمي لطفلك اي طعام يحتوي على السكر إلا بعد إتمام عامه الأول.
  • يكفى مقدار فنجان قهوة من حليب الأم أو الحليب الصناعي في كل رضعة.
  • لا داعى لإجبار الطفل على شرب الكمية كلها بل على فترات حسب رغبته، توقفي عن إرضاعه إذا أراد هو ذلك.
  • يجب انتظام الرضاعة  كل ثلاث ساعات، لتحقيق الإشباع للطفل وتعويده على ذلك ويمكن أن يتخلل فترة رضاعته بعض الوقت، لشرب الأعشاب الدافئة خاصة فى فترة الليل عند استيقاظه.
  • فالطفل المستريح المنتظم الغذاء ينام معظم الوقت ولايبكى إلا قليلاً إلا لو حدث اضطراب أو قلق له فيجب استشارة الطبيب حينها.

العناية بالطفل حديث الولادة

  • العناية بنظافة طفلك وتغيير ملابسه يومياً وتحميمه في الصيف يومياً.
  • عدم جذب بقايا الحبل السري إلى أن يسقط من تلقاء نفسه.
  • تنظف السرة بالقطن المبلل بالكحول لهذه المنطقة وتغطيتها.
  • أيضاً استخدام القطن والماء الدافىء فى العناية بثنيات الجلد وتحت الإبطين وبين الساقين، وكذلك العناية بغسل الجفون بمحلول البوريك مرتين يومياً.
  • أيضاً يجب حفظ حرارة المولود فى سريره الخاص بركن من أركان الغرفة بعيداً عن تيارات الهواء، ولا يمنعنا ذلك بالطبع من تهوية الغرفة تهوية كافية للحصول على الفائدة الصحية لتجديد الهواء، وأن تكون ملابس الطفل مناسبة للموسم الذى ولد به.
  • إقرأي أيضاً: نوم الرضيع في الشهر الأول من الولادة ومتى ينتظم
  • وفى حالة الصقيع القارس وعدم توفر مدفئة يمكن وضع زجاجة من الماء الساخن فى سريره وتجدد كلما بردت بحيث لا تلصق المولود، وتكون بالطبع محكمة الغلق، حفظ الله أبناءكم برعايته ولطفه.

مقالات ذات صلة

إترك تعليق