Home » المنهج الأمريكي في مصر : شرح كامل لنظام المدارس الأمريكية

المنهج الأمريكي في مصر : شرح كامل لنظام المدارس الأمريكية

بواسطة نورهان رستم
المنهج الأمريكي في مصر

المنهج الأمريكي في مصر ،الكثير من أولياء الأمور يفضلون إلحاق أطفالهم بنظم التعليم الدولية للحصول على قدر مناسب من العلم والمعرفة وأيضاً لإتاحة الفرصة لتنمية مهاراتهم العلمية والعقلية بنظام تعليم رفيع المستوى يرفع من قدراتهم ويؤهلهم فيما بعد لأن يكونوا أشخاص مؤثرين في المجتمع والبيئة المحيطة، فضلا عن المكانة الاجتماعية المميزة في المستقبل وسهولة الحصول على فرص عمل، إليكم شرح للمناهج وأنظمة المدارس الامريكية في مصر.

المنهج الأمريكي في مصر

  • يعتمد المنهج الأمريكي في مصر على تنمية القدرات العقلية للطالب، فالجانب المهاري هو أهم شيء في نظام التعليم الأمريكي، حيث تخصص 60 في المائة من مجموع درجات الطالب الكلية على مدى الحضور وتطبيق الأنشطة والمهارات خلال العام والتفاعل مع المعلمين وكذلك المشروعات والتطبيقات والواجبات التي يقومون بها على مدار العام، أما النسبة الباقية وهي 40 في المائة فهي مخصصة لأداء امتحانات نهايات الفصول الدراسية.
  • الفصول الدراسية في المدارس الأمريكية عددها أربعة فصول مقسمة على العام الدراسي، وفي نهاية كل فصل يقوم الطالب بأداء الامتحانات، أما عن نتيجته النهائية فهي تكون بحساب متوسط الفصول الأربعة، وبالتالي تضمن للطالب الحصول على فرصة أخرى للتعويض ما إذا حدث اي تقصير في احد الفصول الدراسية.
  • المناهج الأمريكية طويلة بعض الشيء لكنها خفيفة ومسلية، وبها نسبة كبيرة من التطبيقات العملية والفاعلية مما يجعل دراستها أسهل كثيرا إذا ما قورنت بالمناهج البريطانية أو مناهج مدارس اللغات، نسبة الحفظ في المناهج الأمريكية لا تتعدى 30 في المائة، بينما نسبة الفهم والتحليل والتطبيق تصل إلى 70 في المائة من المناهج.
  • سنوات دراسة المناهج الأمريكية عددها 12 سنة مقسمة إلى 6 سنوات مرحلة ابتدائية و3 اعدادي و3 ثانوي، والعامين الأخيرين أو grade11 و grade 12 هما بمثابة الثانوية العامة، ويمكن الطالب دخول نفس الامتحان حتى 6 مرات لتحسين درجاته.
  • الطلاب الراغبين في دخول الكليات العملية يقومون باختيار مادتين عمليتين فقط في السنة 11 و12 من الدراسة، ويكون الاختيار ما بين مواد الكيمياء والفيزياء والأحياء والرياضيات، وذلك وفقا لميوله وطبيعة الكلية التي ينوي الدراسة بها، اي انه اذا اختار الطالب كلية الهندسة فلا بد من دراسة الرياضيات مع مادة أخرى مثل الكيمياء أو الفيزياء، بينما إذا اختار التخصص الطبي فيختار الأحياء مع مادة علمية أخرى وهكذا.

مقالات ذات صلة

1 تعليق

مرفت يونيو 8, 2020 - 11:09 ص

طيب بالنسبة اللى له ميول أدبية هل الدراسة الأمريكية ممكن يستفيد منها .لان بنتى ميولها أدبية والمناهج المصرية بدأت تبقى صعبة . لو حولتها منهج امريكى حيكون صعب عليهاا

إترك رد

إترك تعليق