المذاكرة وتنظيم الوقت: نصائح لتنظيم وقت المذاكرة

المذاكرة وتنظيم الوقت حيث تمثل المذاكرة عبئاً كبيراً على الكثير من الطلاب ويُعد أصعب ما في المذاكرة هو تنظيم وقت المذاكرة ومراجعة الدروس وعمل جدول للمذاكرة وخطة زمنية والالتزام بها، فالمذاكرة في حد ذاتها قد تكون ممتعة ومسلية لكن وقوع الطالب تحت ضغوط معينة للمذاكرة قدر معين من الدروس في وقت محدد هو ما يجعل المذاكرة مملة وكذلك عامل الوقت من العوامل التي تحدد مدى استيعاب الطالب، فهناك أوقات مفضلة للمذاكرة سوف نذكرها لكم في هذا المقال الذي نتحدث لكم فيه عن كيفية تنظيم الوقت للمذاكرة أيام الامتحانات وتنظيم وقت المذاكرة للأطفال عموماً فتابعوا معي القراءة.

المذاكرة وتنظيم الوقت

مشكلة عبء المذاكرة الذي يتحمله معظم الطلاب قد يكمن 80 في المائة من حلها في تنظيم الوقت وعمل جدول مرن للمذاكرة وإختيار الأوقات الصحيحة للمذاكرة والإستيعاب وعمل فترات راحة ما بين فترات المذاكرة تسمح للطالب باستعادة النشاط للمذاكرة مرة أخرى، وكذلك عدم نسيان وقت الصلوات ووقت الوجبات والطقوس اليومية المتبعة، لذلك سنلتقي الضوء قليلاً على بعض الخطوط العريضة التي يمكن للطالب تنظيم وقته على أساسها:-

النوم الجيد لاستيعاب أفضل

  • يحتاج الشخص من 6 إلى 8 ساعات للنوم المتواصل يومياً، وفي فترات المذاكرة يفضل أن ينام الطالب لمدة 8 ساعات بما فيها ساعة القيلولة حتى يستطيع تناول قسطاً وافراً من الراحة التي تعينه على المذاكرة في اليوم التالي، من الأفضل النوم في ساعات الليل والاستيقاظ مبكراً لصلاة الفجر وبدء المذاكرة بدلاً من المذاكرة في ساعات الليل المتأخرة.
    إقرأي أيضاً: طرق بسيطة للحصول علي النوم الصحي و الهادئ

فترات راحة منتظمة

  • ينصح الخبراء بأن يحصل الطالب على خمس دقائق من الراحة لكل ساعة من المذاكرة المتصلة، يقوم فيها الطالب من مكتبه ويتحرك في الغرفة قليلاً لتليين عضلات الظهر وفقرات العمود الفقري أو يخرج من الغرفة ويتناول كوب من الماء أو مشروب ثم يعاود المذاكرة مرة أخرى.

القيام ببعض الأنشطة

  • المذاكرة وحدها في خلال اليوم أمر قد يشعر الطالب بالملل ويجعله غير مقبل عليها، لذا فإنه من الأفضل مشاركة الأسرة في بعض الأنشطة مثل ترتيب الطالب لغرفته الشخصية أو ممارسة بعض التمرينات الرياضية أو الخروج للتنزه قليلاً أو مشاهدة مسلسل برفقة الأسرة.

تحديد وقت مناسب للمذاكرة:

  • تعويد الطفل على المذاكرة وجعلها عادة يومية من أهم أسس نجاح خطة المذاكرة، فيُفضل جعل وقت الدراسة ثابت في معاد محدد يومياً، قد تكون ساعات المساء أو الفجر أو الصباح حسب ما يناسب طبيعة كل شخص.
    إقرأي أيضاً: ما هي أفضل طرق وأوقات المذاكرة

تحديد مكان مخصص للمذاكرة:

  • يجب إختيار مكان المذاكرة بعيداً عن الملهيات والمشتتات الذهنية التي تقلل التركيز، فيجب أن يكون المكان بعيداً عن التلفاز أو عن أماكن لعب الإخوة الصغار، بعيد أيضاً عن الهاتف، كما يجب أن يكون بالتأكيد ليس في السرير وهناك إضاءة مريحة للعين وأيضاً كافة الكتب والأوراق في متناول اليد.

الوقت الكافي للمذاكرة:

  • لا يجب أن تمتد جلسة المذاكرة الواحدة أكثر من ساعتين متواصلتين، بل يجب أن تكون المدة لا تزيد عن ساعة ونصف مع ترك نصف ساعة للراحة بين كل فترتين، أو عشر دقائق راحة لكل ساعة مذاكرة لإستعادة النشاط والتركيز مجدداً.
مقالات ذات صلة