سندوتشات للأطفال للحضانة سهلة ولذيذة وإقتصادية

سندوتشات للأطفال للحضانة سهلة، تعتبر مهمة تناول الطفل لوجبته المدرسية من المهام الصعبة التي تواجه كل أم، فدائماً ما تجد الأم تُنقع طفلها بتناول السندوتشات الخاصة به في الحضانة أو في المدرسة وغالباً ما تواجه ذلك بالرفض، فيعود الطفل حاملاً معه السندوتشات المدرسية مرة أخرى، بل إن بعض الأطفال يقومون بالتخلص من سندوتشات الحضانة قبل العودة من المدرسة، لذا نقدم لك بعض الأفكار التي يمكنك تطبيقها على سندوتشات الأطفال للحضانة حتى تكون السندوتشات والوجبات المدرسية لذيذة ويستطيع الطفل تناولها بكل سهولة وبدون عناء.

سندوتشات الأطفال للحضانة

اخترنا لك بعض سندوتشات الحضانة التي يحبها الأطفال وفي نفس الوقت تحتوي على أطعمة مفيدة ومغذية وذات قيمة غذائية عالية:-

سندوتش البطاطا بالخضروات

  • إذا كان طفلك من محبي البطاطا “البطاطس” فيمكنك تحضير سندوتش البطاطا بالخضروات الشهي واللذيذ كنوع من التغيير، فقط ستحتاجين إلى ملعقتين كبيرتين من البطاطس المسلوقة والمهروسة مع بعض الفلفل الأخضر المقطع إلى مكعبات والقليل من الجزر المبشور مع بعض البقدونس المفروم أو الزعتر المفروم حسب مذاق طفلك وما يحبه، تُمزج المكونات معاً مع إضافة القليل من الملح والكمون ثم توضع في السندوتشات.
    إقرأي أيضاً: ساندويتشات للمدرسة برجر الدجاج بصوص البيتزا

التوست مع زبدة الفول السوداني

  • تعتبر وجبة زبدة الفول السوداني مع التوست من الوجبات المغذية التي تمد طفلك بالطاقة والعناصر الغذائية المختلفة ذات القيمة الغذائية العالية بالإضافة إلى طعمها المحبب لدى الأطفال، يمكنك رسم أشكالاً بالتوسع مثل شكل الوجه بوضع زبدة الفول السوداني بين طبقتين من خبز التوست ورسم الوجه على الطبقة العلوية بتفريغ أماكن العينين والإبتسامة.

المخبوزات

  • معظم الأطفال يعشقون المخبوزات وخاصة الصغيرة منها والتي لها أشكال مميزة مثل الميني باتيه والميني كرواسون والمخبوزات الجافة مثل البسكويت والكوكيز، استغل حب طفلك لتلك الأشياء وضعي بها مكونات صحية كحشو الباتيه والكرواسون بالجبن مع الخضروات لزيادة القيمة الغذائية.
    إقرأي أيضاً: عجينة مخبوزات هشة وطرية مثل القطن تصلح لكل وصفاتك
  • كذلك يمكن إضافة المكونات ذات القيمة الغذائية العالية في عمل الخبز مثل إضافة الزبادي أو البيض أو عجن الخبز بالحليب بدلاً من الماء ووضع بعض الأعشاب في عجينة الخبز، كذلك فإن الإهتمام بشكل السندوتشات وطريقة تقديمها من أهم العوامل التي تجعل طفلك مقبلاً على تناولها.

 

إقرأي أيضا