أسباب ثبات الوزن أثناء الرجيم وطرق تحريك الوزن الثابت

نوضح لك أسباب ثبات الوزن وعدم نزوله أثناء الرجيم وهي مشكلة تواجه الكثير من الفتيات مما يصيبهم بالإحباط والتراجع عن اتباع الرجيم، عملية نزول الوزن لكي تكون ناجحة لا بد من الإلتزام بخطة متوازنة تتضمن ممارسة الرياضة بانتظام وإتباع نظام غذائي متوازن، وأيضاً خطة لتناول المياه يومياً، ولكن توجد بعض الأخطاء التي من الممكن أن تتسبب في إفساد عملية إنقاص الوزن ولا تجعلك تصلين إلى الوزن الذي لطالما حلمت به، و الان تعرفي على أسباب ثبات الوزن وعدم نزوله وما هي أهم أخطاء تفسد عليك عملية نزول الوزن وأيضاً طرق لتحريك ثبات الوزن ببساطة وسهولة.

أسباب ثبات الوزن وعدم نزوله

ممارسة تمرينات الكارديو لفترة طويلة

  • قد تُبدين بعض الحماس في بداية إتخاذك لقرار إنقاص وزنك فتقومي بممارسة تمرينات الكارديو “وهي التمرينات التي تتسبب في زيادة معدل النبض” مثل الجري أو السباحة لفترة طويلة وبشكل يومي، فتصل مدة التمرين إلى ساعة وقد تزيد، وهذا خطأ شائع بل خطير قد يؤدي إلى نتائج لا تحمد عقباها، فرغم أن تمرينات الكارديو مفيدة لعضلة القلب ولتنشيط الدورة الدموية، فإن ممارستها بشكل زائد عن الحد قد يتسبب في حدوث مشاكل للقلب والأوعية الدموية ويزيد من وزن العضلات بصورة كبيرة وبالتالي لا تلاحظي الفرق في نزول الوزن.
  • إقرأي أيضاً: مشروب للتخسيس قبل الأكل ورفع معدل الحرق
  • من الأفضل ممارسة تمرينات الكارديو لمدة نصف ساعة فقط من ثلاثة إلى خمسة مرات في الأسبوع بحد أقصى، فلا تمارسي الرياضة يومياً حتى يمكن لجسمك أن يرتاح لبعض الوقت، فالرياضة المستمرة بشكل يومي قد ترفع من مستوى هرمون الكورتيزول بالجسم، مما يتسبب في تجمع الماء بالجسم وتتعرضي لواحد من اسباب ثبات الوزن وعدم نزوله.

عدم ممارسة تمرينات الإطالة قبل بداية التمرين

  • تؤدي تمرينات الإطالة أو الإحماء إلى حماية عضلات الجسم من حدوث شد عضلي أو ٱلام نتيجة ممارسة الرياضة، فبالتالي يحدث إرهاق للجسم فتعزفين عن ممارسة الرياضة إلا على فترات طويلة فيقل من معدل نزول وزنك، يمكنك ممارسة تمرينات الإحماء قبل التمرين وبعده حتى تحافظي على عضلاتك وتحميها من الٱلام.

الإستحمام أو الذهاب إلى الساونا عقب التمرين

  • من العادات الخاطئة هو أن تقومي بالذهاب إلى الساونا أو الاستحمام مباشرة عقب التمرين، وتأتي خطورته في أنك تسمحين لجسمك بفقدان الكثير من السوائل، وبالتالي تصبحين مرهقة بشكل كبير، اسمحي لنفسك أولاً ببعض الوقت لتناول الماء وانتظري حتى يرتاح جسمك قليلاً ثم ابدأي في الإستحمام أو الذهاب إلى الساونا.

أداء التمرين عقب تناول الطعام أو قبله مباشرة

  • بالطبع عزيزتي، فإن أفضل وقت يمكنك فيه ٱداء التمرين هو الوقت الذي تكون معدتك فيه نصف ممتلئة، أي بعد تناول الطعام بما لا يقل عن ساعة إلى ساعتين، أما في حالة أداء التمرين عقب تناول الطعام مباشرة فسوف تشعرين بالتعب والإرهاق بعد بداية التمرين بربع ساعة ولن تستطيعي إنهاء تمرينك بشكل سليم، كما أنه في حالة قمت بأداء تمرينك ومعدتك فارغة تماماً فقد يتسبب لك ذلك في الهبوط أو الإغماء.

تناول كميات كبيرة من الأطعمة

  • ليس معنى أنك تذهبين إلى صالة الرياضة بشكل منتظم وممارسة التمرينات الرياضية أنك تتناولين ما يحلو لك من أنواع الطعام، لا يا عزيزتي، فأنت بهذا الشكل لن تفقدي المزيد من الوزن بل لن تفقدي وزناً من الأساس، هل تعلمين أنك تحرقين 500 سعرة حرارية في الساعة في الجيم، فلا تفكري أبداً بتعويض كل ذلك الجهد المبذول في الجيم من أجل شريحة من البيتزا أو قطعة من الشوكولاتة، كوني أقوى من ذلك.

عدم شرب الماء أثناء التمرين

  • في الحقيقة إنه أمر شائع ألا نتناول الماء أثناء التمرين، ولكنه خطأ تماماً فعدم تناول الماء أثناء التمرين يجعل جسمك يفقد المزيد من الماء ويؤدي بك إلى الإرهاق والإعياء سريعاً، فإذا كنت من المتابعات الجيدين للمسابقات الرياضية حول العالم فإنك تجدي اللاعبين واللاعبات يتناولون الماء بشكل طبيعي أثناء المسابقة فلا يوجد أبداً ما يمنعك من تناول الماء أثناء أداء تمرينك.
  • إقرأي أيضاً: فوائد شرب الماء للجسم
  • كما أن عدم تناول الماء بصفة عامة أو تناول مقدار قليل من الماء يومياً من العوامل التي تؤدي إلى ثبات الوزن بشكل كبير، حيث تحتاجين إلى ما يعادل 2 إلى 3 لترات من المياه يومياً.

تناول العصائر عقب التمرين

  • يعتبر الضرر الذي يقع عليك من تناول العصائر عقب التمرين أكبر من المنفعة التي يحققها لك هذا العصير، يمدك العصير ببعض العناصر الغذائية والأملاح والطاقة وهذا مفيد للغاية، ولكنه إلى جانب ذلك فالضرر هو أنه يمدك بالكثير من السكر وعقب التمرين ستكونين متعطشة لتناول المزيد من السوائل، لذا فنصيحتي لك هي أنه من الأفضل على الإطلاق تناول الماء عقب التمرين حتى يتم تعويض الفاقد من السوائل، ثم تناولي القليل من العصير بعد ذلك حين يهدأ جسمك ويرتاح من أثر التمرين، يفضل كذلك تناول العصائر الطازجة أكثر من المعلبة أو تناول العصائر المعلبة الخالية من السكر أو قليلة السكر.

إتباع نظام غذائي قليل السعرات الحرارية

  • حين تأخذين قرار نزول الوزن لابد من وجود خطة مدروسة تعتمد على إدخال سعرات حرارية متوازنة تحتوي على جميع العناصر الغذائية بما فيها الدهون “المفيدة فقط”، وحرق سعرات حرارية من خلال الرياضة، لذا فإن إعتماد نظام غذائي يتكون من سعرات حرارية قليلة جداً أو خالي تماماً من الدهون ليس أمر صحي إطلاقاً، فهو يجعل الجسم يدخل في حالة من المجاعة والإرهاق والإعياء لأبسط الأمور.
  • إقرأي أيضاً: 5 عادات يومية لزيادة معدل الحرق للسعرات الحرارية
  • فإذا كنت عزيزتي تريدين انقاص وزنك بصحة فلا بد أن يكون هناك توازن فيما بين طعامك (والذي يجب أن يحتوي على جميع العناصر الغذائية) وبين تمرينك مع الحرص على تناول الكثير من الماء.

قلة تناول الخضروات

  • إذا قررت اتباع نظام غذائي بهدف إنقاص الوزن فلا بد من وضع الخضروات كصنف أساسي من أصناف الطعام اليومية ومع الوجبات الثلاثة، وتكون على شكل سلطة أو شوربة خضروات أو حتى خضروات كاملة مثل تناول شرائح الخيار أو الخس بين الوجبات، يساعدك الخضار دائماً على تنظيف الأمعاء والحصول على الشبع لأنه يحتوي على الألياف، لذلك فقلة تناول الخضروات تؤدي إلى ثبات الوزن.