فضل شهر رمضان ومنزلته عند الله في القرآن والسنة

شهر رمضان هو شهر الصيام لدى كافة المسلمين في جميع أنحاء العالم، وهو الشهر التاسع في الترتيب بين أشهر السنة الهجرية التالي لشهر شعبان، وهذا الشهر له مكانة كبيرة بين المسلمين، فيتقربون إلى الله تعالى بكافة أنواع الطاعات والعبادات، فالصيام طوال شهر رمضان فرض وهو أحد اركان الإسلام الخمسة وكيفية الصيام هو الامتناع عن الطعام أو الشراب بما فيها الماء من ٱذان الفجر وحتى ٱذان المغرب، نقدم لكم فضل شهر رمضان ومنزلته عند الله وأيضاً أحاديث وردت عن فضل الصيام وإلتزام الطاعات فيه.

فضل شهر رمضان ومنزلته عند الله.

  • يعتبر رمضان هو الشهر الوحيد الذي فرض الله على عباده المسلمين صيامه كاملاً ويعتبر بذلك الركن الرابع من أركان الإسلام، وفضل الصيام عظيم عند الله فقد جعل الله تعالى الصيام هو العبادة الوحيدة التي يفعلها المرء من أجل الله وليس من أجل نفسه، لذا جعل الله تعالى جزاء الصوم كبيراً ولم يصرح به مصداقاً للحديث القدسي عن رب العزة جل وعلا:-
    “كل عمل ابن ٱدم له إلا الصوم فإنه لي وأنا أجزي به”.
  • في رمضان تفتح أبواب الجنة وتصفد مردة الشياطين فيساعد ذلك المسلم على التقرب من الله وترك المعاصي، وقد وعد الله تعالى جزاء الصائمين بأن لهم باب يدخلونه في الجنة يسمى باب الريّان.
  • من فضل شهر رمضان أن جزاء ختم القرٱن عند الله عظيماً لأن رمضان شهر القرٱن، فقد أنزل الله تعالى القرٱن على رسوله الكريم محمد صلى الله عليه وسلم في شهر رمضان في ليلة القدر، لذا يحرص المسلم على ختم القرآن في شهر رمضان أكثر من مرة وأيضاً يحرص المسلم على صلاة التراويح التي تعتبر من السنن ولها ثواب كبير عند رب العزة سبحانه وتعالى.
    في شهر رمضان ليلة خير من ألف شهر وهي ليلة القدر والتي لم يحددها الله ورسوله للعباد حتى يجتهدوا في عبادة الله الواحد الأحد طوال شهر رمضان ولكن أمرنا رسولنا الكريم أن نلتمسها في العشر الأواخر من شهر رمضان وهي ليلة وترية، وفي هذه الليلة يعطي الله عباده ثواب عبادة ألف شهر ويغفر لهم ذنوبهم ويكفر سيئاتهم ويتقبل أمانيهم ويستجيب لجميع عباده، وذكر في السنة النبوية أن الرسول صلى الله عليه وسلم وصحباته الكرام كانوا يعتكفون في العشر الأواخر من رمضان.

موعد شهر رمضان 2019

يأتينا أول أيام شهر رمضان الكريم وفقاً للحسابات الفلكية في السادس من شهر مايو لعام 2019.

شهر رمضان في السنة النبوية

  • كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يحث صحابته الكرام على إنتظار شهر رمضان منذ نهاية رمضان السابق وعلمهم دعاء “اللهم بلغنا رمضان” وهذا دليل على أن شهر رمضان من الأشهر التي تحمل الخير الكبير للمسلم، حيث تُفتح فيه أبواب الرحمة وتغلق فيه أبواب جهنم ويُستجاب دعاء المسلم ويغفر الله الذنوب لمن يشاء من عباده.

أحاديث عن شهر رمضان

يقول رسول الله صلى الله عليه وسلم:-

((جاءكم شهر رمضان، شهر بركة، يغشاكم الله فينزل الرحمة ويحط الخطايا ويستجيب الدعاء، ينظر الله على تنافسكم فيه فيباهي بكم ملائكته، فأروا الله من أنفسكم خيراً فإن الشقي من حرم فيه رحمة الله)). 

ويقول عليه الصلاة والسلام: ((من صام رمضان إيماناً واحتساباً غفر له ما تقدم من ذنبه، ومن قام رمضان إيماناً واحتساباً غفر له ما تقدم من ذنبه، ومن قام ليلة القدر إيماناً واحتساباً غفر له ما تقدم من ذنبه)). 

ويقول عليه الصلاة والسلام: يقول الله عز وجل: ((كل عمل ابن آدم له الحسنة بعشر أمثالها إلى سبعمائة ضعف إلا الصيام فإنه لي وأنا أجزي به، ترك شهوته وطعامه وشرابه من أجلي، للصائم فرحتان فرحة عند فطره، وفرحة عند لقاء ربه، ولخلوف فم الصائم أطيب عند الله من ريح المسك))

 

رأيك وتعليقك يهمنا، شاركينا رأيك

الإيميل الخاص بك سيظل سريا و لن يتم نشره