تنظيم وقت المذاكرة للأطفال وتقسيم اليوم بطريقة صحيحة

تنظيم وقت المذاكرة للأطفال بطريقة عملية، في الأعوام الأولى من الدراسة يحتاج الطفل بشكل دائم إلى مساعدة الأم في تنظيم أوقات المذاكرة ووقت اللعب وكيفية المذاكرة بشكل صحيح وترتيب الأولويات وما إلى ذلك من أمور الدراسة التي يعتاد عليها الطفل فيما بعد ويبدأ في الاعتماد على نفسه وتحديد أهدافه الدراسية بشكل صحيح ووفق خطة مدروسة، لذا عليك أن تعلمي طفلك قيمة الوقت وتنظيمه أثناء الدراسة ما بين فترات مذاكرة وفترات راحة وترفيه وسوف نخبرك بطرق تنظيم وقت الاطفال في المنزل في هذا المقال.

تنظيم وقت المذاكرة للأطفال

هناك عدد من الأنشطة التي ينبغي أن يقوم بها الطفل إلى جانب الدراسة ولذلك فإن تقسيم الوقت من الأمور الهامة التي عليك أن تعلميها لطفلك حتى يتعلم قيمة الوقت وتنظيم أوقات الدراسة والفراغ بنفسه في السنوات التالية، يمكنك تنظيم وقت طفلك بالطرق التالية:-

الإنتهاء من الواجبات المنزلية أولاً.

  • بعد الإنتهاء من تناول الغذاء يجب أن تكون الأولوية لعمل الواجبات والأنشطة المطلوب من الطفل القيام بها، حتى ينتهي منها مبكراً ويصبح اليوم بدون أي ضغوط أو إلتزامات مما يسهل تقسيم باقي اليوم ما بين المذاكرة واللعب، وحتى لا ينسى الطفل الواجب ويتركه لآخر اليوم ويتذكره قبل النوم مما يؤثر على ساعات نومه.
    إقرأي أيضاً: تحضير الطفل لدخول المدرسة صحياً و نفسياً والتخلص من التوتر

تنظيم ساعات المذاكرة اليومية

  • حددي لطفلك ساعتان إلى ثلاث ساعات يومياً للمذاكرة في الأيام العادية التي تخلو من الإمتحانات، بالإضافة إلى ساعة أخرى لحل الواجبات والفروض المدرسية، كما ذكرنا من الأفضل حل الواجبات المدرسية أولاً بعد تناول الغذاء ثم أخذ راحة نصف ساعة ثم يذاكر ساعتين ما درسه اليوم حتى تثبت المعلومات في ذهنه، عليك أن تعلمي طفلك قيمة المذاكرة أولاً بأول حتى لا يُهمل في دراسته ويؤجل المذاكرة وتراكم عليه الدروس مما يجعل مذاكرتها أكثر صعوبة.

وقت للنوم ووقت للعب

  • طفلك ينبغي أن ينام ثمانية ساعات متصلة في المساء، من الأفضل تعويد الطفل على النوم في التاسعة مساء والاستيقاظ الخامسة فجراً لأداء صلاة الفجر وممارسة بعض التمرينات الرياضية والمراجعة على ما قام بمذاكرته في الأمس بالقراءة فقط وتناول وجبة الإفطار قبل الذهاب إلى المدرسة.
    ًإقرأي أيضاً: كيف أعود طفلي علي النوم مبكرا
  • كذلك وقت اللعب اليومي مهم جداً للأطفال لاستعادة النشاط والإقبال على المذاكرة في أوقاتها وحتى لا يشعر الطفل بالملل، كذلك إذا كان لطفلك هواية معينة مثل الرسم أو الموسيقى أو ممارسة رياضة معينة عليك كذلك مساعدته في تخصيص وقت يومي بقدر نصف ساعة إلى ساعة لممارستها والإستمتاع بها، وبذلك تستطيعي الموازنة ما بين المذاكرة والهوايات والأنشطة مع الحرص على التجمع العائلي أيضاً.