افضل سن لدخول الطفل الحضانة : متى يكون؟

افضل سن لدخول الطفل الحضانة متى يكون؟ تود كل امرأة أن تحظى لاطفالها بأفضل مستويات التعليم، لذا تحرص كل الحرص على أن يذهب طفلها إلى الحضانة مبكرا، ولكن ما هو الوقت الأنسب الذي تقرين فيه ذهاب طفلك إلى الحضانة، وما هو افضل سن لدخول الطفل الحضانة، تابعينا في هذا المقال لتتعرفي على آراء الخبراء حتى يكون لديك كافة الخيارات.

افضل سن لدخول الطفل الحضانة

انقسم الخبراء في هذا الموضوع إلى فريقين:-

الفريق الأول : حين يستعد الطفل نفسياً

يرى الفريق الأول من خبراء التربية أن أفضل سن لإرسال الطفل إلى الحضانة لا يمكن أن يكون سن معين، فهناك اختلافات وفروق فردية بين الأطفال وبعضها البعض لذا فلا يمكن الجزم بان هناك سن معين لدخول طفلك إلى الحضانة، ولكن هناك حالة معينة يمكنك من خلالها أن تعرفي مدى استعداد طفلك للقدوم على مثل تلك الخطوة، تتمثل تلك الحالة في مدى تفاعل طفلك مع الأشخاص والتواصل معهم وعدم الرهبة من المجتمع، حينها فقط يمكنك إرساله إلى الحضانة وتركه بها لعدة ساعات يومياً بدون قلق.

قد يرى هذا الفريق أيضا أن الأم العاملة قد لا يكون لديها خيار آخر سوى إرسال أطفالها إلى الحضانة في فترات العمل الخاصة بها، لذلك فهم ينصحون بأن تختار الأم الحضانة التي تتميز بنسبة عالية من النظافة وكذلك المظهر الخارجي للمربيات يكون نظيف، كما أنه من الضروري أن تكون المربيات حنونات حتى لا يخاف الطفل منهن ويكره الحضانة.

الفريق الثاني: عند بلوغ الطفل سن 3 سنوات

وضع الفريق الثاني تفسيرا لسن الثلاث سنوات موضحين أن الطفل قبل اتمامه العام الثالث يحتاج إلى الرعاية والحنان، كذلك يحتاج إلى أن يكون قريبا من الأم لأطول فترة ممكنة، فمنذ الولادة وحتى عمر الثلاث سنوات يبدأ الطفل في تعلم الكثير من المهارات مثل اللغة وكيفية التعامل مع الأشياء المحيطة به والبيئة من حوله، كذلك الرعاية الخاصة بمواعيد الطعام وطرق العناية الشخصية هو شيء تستطيع الأم فقط أن توفره لطفلها حتى يتعلم بنفسه طرق وأساليب العناية الشخصية.

وهذا بالإضافة إلى أن الفترة ما بين 3 إلى 5 سنوات تعد فترة إعداد جيدة للطفل للتعلم والتهيئة فيما بعد لدخول المدرسة.

إقرأي أيضا